HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة







بلاغ صحفي عن اللقاء الجهوي حول سبل إنجاح آليات الديمقراطية التشاركية


حقائق بريس
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017




بلاغ صحفي عن اللقاء الجهوي  حول سبل إنجاح آليات الديمقراطية التشاركية






نظمت الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بشراكة مع جماعة سلا، لقاء دراسيا جهويا حول "سبل إنجاح آليات الديمقراطية التشاركية" وذلك يوم الثلاثاء 3 أكتوبر2017 بمدينة سلا، بمشاركة حوالي 300 شخص يمثلون 210 جمعية مدنية و36 منتخبا، وأساتذة متخصصون وباحثون.

وتميزت الجلسة الافتتاحية بكلمات كل من السيد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، والسيد رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة والسيد رئيس جماعة سلا والسيد مدير الشؤون القانونية بالمديرية العامة للجماعات المحلية واختتمت بتوقيع اتفاقيتي شراكة : الأولى بين الوزارة وجماعة سلا ومركز دعم التنمية، تهدف إلى التعاون بين الأطراف وتكثيف الجهود بما يعود بالمصلحة على الساكنة وعلى مختلف مكونات المجتمع المدني. والثانية بين الوزارة وجماعة سلا ومؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب وتهدف للتعاون والتنسيق في المجالات ذات الصلة بين الأطراف.

وفي كلمته، أكد السيد مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة على أهمية التكوين وتعزيز قدرات الجمعيات من أجل تمكينها من الاضطلاع بأدوارها الدستورية. ومن أجل هذه الغاية أطلقت الوزارة برامج متعددة تستهدف الفاعلين الجمعويين على الصعيد الوطني منها:
- برنامج تكويني خاص بتقوية قدرات الجمعيات في مجال الديمقراطية التشاركية برسم سنة 2017 يشمل جميع جهات المملكة ال 12، يستفيد منه خلال المرحلة الأولى 360 فاعلا جمعويا من أصل 1200 مستفيد.
- برنامج للقاءات الجهوية يتم تنظيمها بشراكة مع الجهات ومجالس المدن بمواضيع متنوعة كالفوارق الاجتماعية ومحو الأمية والإشكالية الثقافية والإعلام والقضية الوطنية والديمقراطية التشاركية موضوع لقاء اليوم المنظم بسلا، تهدف إلى بحث سبل إنجاح آليات الديموقراطية التشاركية وتثمين التجارب الناجحة على مستوى الجماعات الترابية واستثمار نتائج هذه اللقاءات في بلورة الإطار القانوني للتشاور العمومي على المستوى الوطني، وتتوج هذه اللقاءات بتوصيات وتوقيع شراكات؛
- منصات رقمية للتكوين عن بعد تعمل الوزارة على إطلاقها في مجالي الديمقراطية التشاركية والترافع المدني عن القضية الوطنية تتضمن برنامجا متكاملا للتكوين وتهدف إلى التمكين التدريجي للمستفيدين من كل أدوات وآليات المشاركة الديمقراطية وتحسين مستوى الترافع المدني حول القضية الوطنية وتعزيز المهارات والمدارك عبر تقنيات علمية وحديثة وتتوسل بالتكنولوجيات الحديثة، وتتوج بتسليم شهادات للمستفيدين.
بعد ذلك، تناول الكلمة السيد محمد القدميري مدير الشؤون القانونية بالمديرية العامة للجماعات المحلية، أشار فيها إلى أن المغرب تمكن منذ نهاية القرن الماضي من وضع أسس ديمقراطية فعالة تضمن الحق السياسي والدستوري، تتمثل في ترسيخ المسار الديمقراطي والبناء المؤسساتي، مشددا على أن المغرب يعيش تحولا جوهريا منذ دستور 2011، كنتيجة طبيعية لخيارات استراتيجية حكيمة أساسها التنمية المحلية المندمجة المستدامة، وأداتها تقوية دور المنتخبين في إدارة الشأن المحلي وتمكين المواطنين وجمعيات المجتمع المدني من المشاركة في هندسة التنمية وفي صياغة وتتبع السياسات العمومية من خلال إطلاق آليات تشاركية للحوار.

من جهته، قال رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، السيد عبد الصمد سكال إن أهمية اللقاءات والورشات التكوينية الجهوية تتجلى في كونها محطة لتعميق النقاش حول ورش الديموقراطية التشاركية ومحطة تكوينية لفائدة المشاركين من الفاعلين المدنيين، وأكد السكال على أهمية تفعيل الديموقراطية التشاركية في علاقتها بالديموقراطية التمثيلية مع التمايز والتكامل في الأدوار بينهما. وأوضح أن مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، يولي أهمية كبرى للهيئات الاستشارية الثلاث (هيئة الشباب، هيئة التنمية والاقتصاد، هيئة المساواة وتكافؤ الفرص)، وقد نهج المجلس في عملية تشكيلها مسطرة التزم فيها بتحقيق الشفافية واعتماد العدالة المجالية في تمثيلية كل الفاعلين المدنيين بمختلف الجماعات بتراب الجهة.

وفي كلمته، ذكر السيد جامع المعتصم رئيس جماعة سلا بما نصت عليه القوانين التنظيمية المتعلقة بالجماعات الترابية بخصوص آليات الديمقراطية التشاركية، من حيث إحداث المجالس المنتخبة آليات تشاركية للحوار والتشاور لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها، وعلى حقهم في تقديم عرائض يكون الهدف منها مطالبة المجلس المعني بإدراج نقطة تدخل في اختصاصه ضمن جدول أعماله. حيث بادر المجلس الجماعي لسلا، يضيف المعتصم، إلى إحداث آليات تشاركية للحوار والتشاور تؤسس لعلاقات جديدة في مسار تدبير الشأن المحلي، كما تم على مستوى مجالس المقاطعات الخمس تأسيس لجن تشاورية محلية تضم مختلف الفاعلين على صعيد المجال الترابي للمقاطعة بهدف التشخيص المشترك والمستمر لحاجيات الساكنة واقتراح المشاريع التي تستجيب لها، والمساهمة في تتبع إنجازها وتقييم نتائجها، في إطار مجموعات عمل موضوعاتية (الشباب، الإعاقة، المرأة والطفولة، البيئة،...).

وشهد اليوم الدراسي عروضا علمية حول آليات الديموقراطية التشاركية من خلال عرض الإطار الدستوري والقانوني للديموقراطية التشاركية وعرض حول مساهمة المجتمع المدني في صناعة السياسات المحلية وعرض حول برنامج تعزيز الديموقراطية التشاركية؛ وورشتين، الأولى حول تجارب هيئات التشاور الترابية، والثانية حول تقديم العريضة على الصعيد المحلي، وقد تم اختتام هذا اللقاء الذي خضرته فعاليات جمعوية من مختلف الجماعات الترابية التابعة لجهة الرباط سلا القنيطرة بعرض التوصيات التي خلصت لها الورشتين المذكورتين.

بلاغ صحفي عن اللقاء الجهوي  حول سبل إنجاح آليات الديمقراطية التشاركية

بلاغ صحفي عن اللقاء الجهوي  حول سبل إنجاح آليات الديمقراطية التشاركية

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير