HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة







مسيرة الدار البيضاء تجمع على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين


عن ملفات تادلة
الاربعاء 11 أكتوبر 2017




مسيرة الدار البيضاء تجمع على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين




تظاهر أمس الأحد 08 أكتوبر الجاري، ألاف النشطاء بمدينة الدار البيضاء استجابة للنداء الذي أطلقته عدة هيئات سياسية ونقابية وحقوقية وعائلات معتقلي حراك الريف، وفاء للشهداء وللمطالبة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين المتواجدين بعدة سجون بالمغرب والمضربين عن الطعام.




وانطلقت المسيرة من ساحة النصر في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا، مرورا بشارع لالة ياقوت ردد خلالها المشاركون عدة شعارات تترجم مطالبهم الفورية بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي حراك الريف، من قبيل " الحرية الحرية للمعتقل السياسي" و"هاذي كلمة واحدة هاذ الدولة فاسدة" " علاش جينا واحتجينا المعتقل لي بغينا" وغيرها من الشعارات التي صدحت بها حناجر النشطاء والعائلات والتي أجمعت على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين.


وعكس ما أوردته بعض المواقع الإخبارية الرسمية، قالت مصادر حقوقية إن عدد المشاركين فاق 4000 مشارك جاؤوا من مختلف المدن المغربية للمشاركة في "مسيرة الوفاء للمعتقلين والشهداء" حاملين صور المعتقلين ويافطات دونت عليها مطالب سياسية واجتماعية واقتصادية...




عبد الرحمان بن عمرو عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف في تصريحه لملفات تادلة 24، اعتبر أن هذه المسيرة هي مسيرة تضامن الشعب المغربي مع نفسه، معتبرا أنها رسالة إلى الحكم من أجل تنبيهه إلى تكراره ممارسة الماضي والمتمثلة في استمرار الاعتقال السياسي وإجهازه على الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للشعب المغربي.


وأكد بنعمرو في كلمته على أن مسيرة الدار البيضاء هي عربون عن التضامن مع الريف الذي يشكل جزء من تاريخ المغرب وجزء من وحدته الترابية، مشددا على ضرورة إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإنهاء حالات الاعتقالات السياسية.




من جانبه طالب مصطفى براهمة الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية حراك الريف وباقي معتقلي الحركات الاحتجاجية المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، معتبرا أن مسيرة البيضاء هي خطوة نضالية ضمن معارك سيخوضها كافة الحقوقيين وعائلات المعتقلين السياسيين وكل شرفاء هذا الوطن من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.


وشددت حياة بولحجل أخت المعتقل بدر بولحجل على ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية حراك الريف بدون قيد أو شرط وتحقيق الملف المطلبي الذي اعتقل من أجله شباب الريف.




وفي نفس السياق اعتبر محمد أحمجيق أخ المعتقل نبيل أحمجيق المضرب عن الطعام، أن مسيرة الوفاء للمعتقلين والشهداء تجسيد للمطلب الآني المستعجل والمتمثل في إطلاق سراح المعتقلين دون قيد أو شرط، مشددا على أنها بمثابة ناقوس للخطر الذي يحدق بكافة المعتقلين.


وطالب بدوره بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف، مؤكدا على أن المسيرة هي تنبيه للدولة المغربية من مألات هذه القضية، مشددا على أن الرهان من وراك ذلك هو ربح الوطن والتوجه نحو المستقبل من أجل الكرامة والعدالة على حد تعبيره.




بدورها طالبت أسماء المهداوي في تصريحها لملفات تادلة 24 بإطلاق الصحافي حميد المهداوي وكافة المعتقلين على خلفية حراك الريف، منددة بالخروقات التي طالت ملفه أثناء المحاكمة، مؤكدة على براءة أخيها الصحافي حميد المهداوي من جميع التهم التي يتابع من أجلها.


وتجدر الإشارة إلى أن هذه المسيرة عرفت تدخل مجموعة من الأشخاص حاملين الأعلام الوطنية كالوا عدة تهم للمشاركين في المسيرة، وكانت تردد أنها جاءت بناء على توجيهات من السلطات بالدار البيضاء لكن سرعان ما تدخلت عناصر من الشرطة بزي مدني وأبعدتها عن مسار المسيرة بشارع لالة يقوت.



         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير