HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








أي مستقبل لكرة القدم بابن جرير بعد قرار منع باشا المدينة لاندية دون اخرى باستغلالها ارضية الملعب البلدي...؟... حلال عليهم وحرام على الاخرين ...!


حقائق بريس
الاحد 28 أكتوبر 2018




أي مستقبل لكرة القدم بابن جرير بعد قرار منع باشا المدينة لاندية دون اخرى باستغلالها ارضية الملعب البلدي...؟...  حلال عليهم وحرام على الاخرين ...!
بالرغم من الترخيص الملغوم للمجلس الحضري باستغلال اندية من القسم الشرفي استغلالها للملعب البلدي ،الا ان باشا المدينة ظل مصرا على منعها من ذلك بدون مبرر مكتوب ، هذا في الوقت الذي يسمح فيه لفريق من فئات نادي شباب ابن جرير لكرة القدم باجراء مبارة له مبرمجة صباح يوم اليوم الاحد 28 اكتوبر 2018 الجارى وسهرت السلطات المحلية والامنية على تأمينها ،عكس فريق الرجاء الذي تم منعه من اجراء مبارته المبرمجة زوال نفس اليوم بنفس الملعب من طرف العصبة،حيث تؤشر الامور على ان الموسم الرياضي 2018/2019 سيكون قاسيا وعصيبا بكل مقاييسه على مجموعة من الاندية الرياضية لكرة القدم الممارسة ببطولة العصبة وهي تعيش على ايقاع المعاناة والمصير الغامض امام ماتعيشه من خصاص مادي مهول ،وتتقادفها رياح البحث عن الوجهة اﻷمنة والمناسبة للتداريب ولجمع شمل الممارسين باللجوء الى خارح الاقليم ليس الا ،غير ان امر تدبير ارضية هذا الملعب الوحيد بالمدينة اصبح بيد الباشا وليس المجلس الحضري صاحب الاختصاص ،ليكون الموسم الكروي الجديد موسما غامض المعالم بالنسبة لاندية القسم الشرفي الثالث والرابع والذي سوف تحدد معالمه اجراءات هذا المسؤول مستقبلا في انقاد ما يمكن انقاده لوضع الامور في سكتها القويمة ،اذا لا يمكن ان تتوفر مدينة ابن حرير بححم ساكنتها وانديتها الرياضية وجمعياتها على فضاء لاتتوفر فيه حتى شروط الممارسة خاصة بالنسبة لفريق يمارس ضمن اندية النخبة ، وكم ستكون الامور في غاية الاطمئنان اذا فكر اهل القرار بابن جرير بمسؤوليها في توفير مايمكن توفيره للشباب الرياضي بالمدينة ،لكن مايؤسف له وبشكل عميق جدا هو عدم التطرق الى مرحلة ما بعد تثبيت الاصلاحات الترقيعية والمرافق الخاصة بهذا الملعب ،وكيف ستكون الامور في التعامل مع هذا المرفق البلدي واجراجه للوجود على وجه السرعة رأفة بالاندية المحلية.




         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير