HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








احتلال الملك العمومي بابن جرير ...موجة استنكار عارمة وملف النازلة يراوح مكانه.


حقائق بريس
الثلاثاء 19 ديسمبر 2017




احتلال الملك العمومي بابن جرير ...موجة استنكار عارمة وملف النازلة يراوح مكانه.




مدينة ابن جرير اليوم تعرف تطورا عمرانيا كبيرا في حاجة إلى رجالات لهم غيرة لبذل مجهود كبير من طرف السلطات المحلية التي يمثلها عامل الإقليم أو المنتخبين المحليين الذين يفتحون الباب على مصراعيه ولو ضدا على ما يسعى له شعب وحكومة وملك ، للحد من حالة التردي التي تعرفها المدينة في مجال احتلال الملك العمومي ، ولعل زيارة قصيرة لأهم شوارع المدينة وأحيائها الخلفية كفيلة بابراز الوجه المقيت لمدينة تقتات على التراب ،
فالبناء العشوائي ضارب أطنابه في كل الاتجاهات والازبال والنفايات والعشوائية في تدبير الملك العمومي بالمدينة ، وفي هذا صدر موضوعنا " احتلال الملك العمومي بدون سند" موجة عارمة من الاستنكار من طرف الساكنة والتجار كذلك بخصوص فوضى احتلال الملك العام سواء تعلق الأمر بالفراشة او أصحاب بعض المقاهي ولهذا يتسأل الشارع بكل مشاربه بهذه المدينة عن السر الكامن وراء صمت الجهات المسؤولة أمام هذه التجاوزات وأشياء أخرى كثيرة يراها المواطنون لا تشرفهم ولاتشرف مدينتهم ومنها ما يقلقهم ويقلق راحتهم ويحرجهم ومنها ما يضر بأمنهم وصحتهم وعنها يساءلون ، ومن أسئلتهم متى يتم تحرير الملك العمومي بهذه المدينة من محتليه بدون وجه حق خاصة بالشارع العام؟
ألم يحن الوقت لتفعيل قانون التعمير في شقه لتحرير الملك العمومي ؟ أم أن هناك تواطئ وحسابات سياسوية وانتخابوية ضيقة الأفق وضبابية المغزى يستغل فيها الملك العمومي من خلال محتليه ، أم أن الكلمة فيما نعاين من فوضى واحتلال الملك العمومي تبقى لقوة النفوذ وسلطة المال والجاه.
وإذا أردنا وصفا أو تقييما للمدينة ماذا عسانا نقول ومن أين نبدأ ؟ وكم من التجاوزات سنسجل في مجال احتلال الملك العمومي التي لاتحفظ لمدينتنا سوى مكانة متقدمة في الفساد والعبث والفوضى ؟

احتلال الملك العمومي بابن جرير ...موجة استنكار عارمة وملف النازلة يراوح مكانه.

احتلال الملك العمومي بابن جرير ...موجة استنكار عارمة وملف النازلة يراوح مكانه.

احتلال الملك العمومي بابن جرير ...موجة استنكار عارمة وملف النازلة يراوح مكانه.

احتلال الملك العمومي بابن جرير ...موجة استنكار عارمة وملف النازلة يراوح مكانه.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير