HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








الانتقال الديموقراطي الذي نريده


الطيب بلة
الاثنين 26 فبراير 2018




الانتقال الديموقراطي الذي نريده






إن تحديث ودمقرطة النظام السياسي المغربي يعني بشكل أو بآخر تحديث مؤسسات الدولة ومصادر مشروعيتها فرغم أن النخبة السياسية من أهم الفاعلين في النسق السياسي المغربي إلا أن استمراريتها الحالية في حاجة إلى دمقرطة وتحديث عميق يلاءم جملة من التحولات الإقليمية والدولية فهو يأتي في مرحلة العهد العالمي الجديد وفي مرحلة انتقال ديمقراطي تتميز بالسعي (المغربي) إلى صياغة توافقات جديدة بين الفاعلين في الحقل السياسي حول أهم الخيارات والتوجهات التي يتأسس عليها النظام السياسي... كما تتميز من جانب آخر بسعي العهد الملكي الجديد إلى تشجيع انبثاق مجتمع حداثي وتكريس دولة المؤسسات بتفعيل إدارة متطورة قادرة على التفاعل مع محيطها تساير وتتكيف مع التطورات التي يشهدها المجتمع وتعكس انشغالاته من خلال التركيز على الميادين التي تحظى بالأولوية والأهمية من قبل مكونات المجتمع المدني كحماية البيئة وتفعيل العمل الاجتماعي وإدماج الفئات المحرومة بشكل يجسد فعليا مفهوم الإدارة المواطنة فضلا عن ضرورة تفعيل إدارة المبادرة وتجاوز واقع إدارة الجمود والتدبير البيروقراطي للشأن العام.
فرغم التخلف الاقتصادي والاجتماعي ينبغي أن تتم ممارسة السلطة وفق منظور شمولي للتنمية بناء على استراتيجية محكمة واضحة المعالم والوسائل والآليات. و إدخال مجموعة من الإصلاحات على نظام العمل الإداري وتوفير مجموعة من الشروط الضرورية لتجديد أسلوب تدبير الشأن العام منها تدعيم وعقلنة تنظيم وتدبير الموارد البشرية وإخضاع هذه الموارد للتكوين المستمر ومراقبة أخلاقياتها والعمل على تبسيط الإجراءات والمساطر الإدارية وضمان الشفافية في العمل الإداري والحد من السلطة التقديرية للإدارة والتواصل مع المواطنين والمقاولات والمجتمع المدني وتدعيم دور القضاء في بلورة المفهوم الجديد للسلطة ووضع حد نهائي لتدخل السلطات في شؤون القضاء
ومتابعة آليات المراقبة والمتابعة والمحاسبة لكافة رجال السلطة على مختلف تصنيفاتهم الذين قاموا بأعمال أو تصرفوا في أموال أو سلط خارج القانون في المرحلتين السابقة والحالية.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الخميس 14 يونيو 2018 - 00:50 صحافة المعلومات وصحافة الفضائح...!!!

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير