HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








الساكنة تنذر بكارثة بيئية خطيرة بتراب جماعة انزالت لعظم باقليم الرحامنة


حقائق بريس
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018




الساكنة تنذر بكارثة بيئية خطيرة بتراب جماعة انزالت لعظم باقليم الرحامنة



أوضاع البيئة باقليم الرحامنة ما فتئت تزداد تفاقما بسبب غياب والاخلال بالاجراءات القانونية الضرورية لحماية البيئة بالمنطقة قصد درء المخاطر والمضار التي أصبحت تهدد حماية البيئة وحتى السكينة والسلامة العامة الفلاحية ، واذا كان كل مستغل لنشاط ما يهدد البيئة يعتبر هو المسؤول عن الاضرار التي يلحقها نشاطه بالغير ، فمن المسؤول اذن عن المشكل البيئي الذي قد ينجم بعد انشاء الضيعة المسماة " السدرة " مشروع تربية الدجاج بتراب الجماعة السلالية لدوار بوناكة بجماعة انزالة لعظم بدائرة سيدي بوعثمان اقليم الرحامنة الذي قد يشكل خطرا حقيقيا على الساكنة ؟ والذي من بين الشروط الاساسية رأي الساكنة منذ البداية وفق ما يقتضيه القانون المعمول به في هذا المجال ، فسكان دوار " بوناكة " – السويحات – بوهداد – الرباعة – الرضواني " المنتمين لجماعة انزالة لعظم الذين اشتدت حركة احتجاجهم ضد ما قد يحدثه هذا المشروع من روائح كريهة مما يشكل خطورة على سكان المنطقة ، وكانت موجة الاحتجاج شملت كذلك ساكنة دواوير اخرى مجاورة تنتمي لجماعة اجبيل بدائرة سيدي بوعثمان هي " الوارت – اولاد رحو – لمعاطلة ، وحسب السكان المتضررين فانهم يعترضون على بناء هذه الوحدة لتربية الدجاج من طرف احد البرلمانيين عن حزب البام بالدائرة الانتخابية الرحامنة ، وحسب عريضة للسكان المتضريين المذيلة بازيد من 160 توقيع وجهت نسخ منها للجهات المعنية وتتوفر الجريدة على نسخة منها ، فان السكان ليعبرون عن قلقهم وغضبهم لما سيقدم عليه هذا البرلماني من تدمير للبيئة جراء انشاء وحدته لتربية الدجاج بالقرب من دوار بوناكة مما قد يتسبب في مشاكل بيئية وصحية خطيرة للساكنة المجاورة لموقع المشروع ، وتقول العريضة ان هذا يعتبر خرقا خطيرا للقانون ومخالفا لسياسة الدولة التي تبذل كل المجهودات من اجل الحفاظ على البيئة وعلى صحة المواطنين مذكرة الجهات المسؤولة على مستوى عمالة اقليم الرحامنة بكون ساكنة الدواوير المشار اليها تعبر عن استعدادها الكبير للتعبير عن رفضها القاطع لانشاء هذا المشروع المعادي للبيئة وذلك بكل الوسائل المشروعة والمسموح بها قانونا من احتجاجات واعتصامات ومسيرات سلمية الى غير ذلك من الوسائل القانونية ، متسائلين عن من كان وراء الترخيص بانشاء هذه النقطة السوداء على ارض في ملك الجماعة السلالية ، لفائدة شخص مفروض فيه ان يهتم بقضايا المواطنين وانشغالات الساكنة بصفته النيابية ، لا ليستغل نفوذه وعلاقاته بالمسؤولين وغيرهم معلنا تحديد لسكان المنطقة عموما .
وكانت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع ابن جرير قد سجلت في بيان لها موجه الى الرأي العام الوطني بعد اطلاعها على معاناة ساكنة الدواوير المشار اليها بتاريخ 17 اكتوبر 2018 الذي يصادف احياء اليوم العالمي للفقر ، ان البرلماني المذكور الذي يفترض فيه ان يدافع عن الساكنة والسعي الى حمايتها من كل الاضرار اصبح هو مصدرها ، كما يدين البيان سعي البرلماني اقامة ضيعة لتربية الدجاج يترتب عنها تلويث المحيط الذي توجد به ساكنة الدواوير المتضررة ، والذي تحول الى عامل من عوامل تهديد سلامة وصحة السكان وخراب البيئة التي تحتضنهم مطالبة المسؤولين على جميع المستويات للتدخل من اجل منح اقامة المشروع الملوث للبيئة الذي يلحق الاضرار بالسكان ، واعتبر البيان ان المحافظة على البيئة شرط السلامة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية للسكان .
كما ان حركة الاحتجاج هاته قد اشتدت قبل شهود كذلك ضد ما تحدثه نفايات ضيعات اخرى من هذا الصنف في ملكية صاحبنا . بكل من ابن جرير وجماعة انزالة لعظم من روائح كريهة ، وقال السكان المتضررون انهم يعانون من التلوث البيئي الشديد ، وقالوا ان الروائح الكريهة تلاقيهم مسافات بعيدة ، يشعر الكثير بصعوبة التنفس عند استنشاقها مما يشكل خطورة على السكان وتحرمهم بالتالي من التنفس الطبيعي والهواء النقي ، علما ان مشاريع مثل هاته يجب ان تحترم فيها المعايير الوطنية والدولية الهادفة الى الحفاظ على التوازنات البيئية غير ان السكان المحتجين وحسب المهتمين بالبيئة ان وجود هذا المشروع بالموقع المشار اليه هو اهم العوامل الملوثة بالمنطقة مهما كانت درجته ومهما كانت تكلفة الاستثمار فيه ، ويقولون مرحبا بالمشاريع التي يتقبلها المواطنون بارتياح كبير ، لكن ليس للتي تسيء للبيئة ، وان هذه الوضعية البيئية الخطيرة التي اصبحت تشكل تهديدا حقيقيا للساكنة تقتضي ضرورة التدخل العاجل .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير