HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا




السيدة بوطالب في لشبونة، لبحث طرق التعاون واستكشاف الخبرات المبتكرة في المجال السياحي


حقائق بريس
الاربعاء 7 فبراير 2018




السيدة بوطالب في لشبونة، لبحث طرق التعاون واستكشاف الخبرات المبتكرة في المجال السياحي
من أجل تعزيز التعاون بين المغرب والبرتغال في قطاع السياحة، ومن أجل الاستفادة من التجربة البرتغالية في الترويج السياحي، تقوم السيدة لمياء بوطالب كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالسياحة، بزيارة رسمية للبرتغال في الفترة من 30 يناير إلى 1 فبراير 2018.
وتأتي زيارة السيدة بوطالب تلبية لدعوة من نظيرتها البرتغالية السيدة آنا مندس غودينهو. حيث تمثل فرصة لبدء تنفيذ الإجراءات التي تم تسطيرها في 05 دجنبر 2017 خلال الدورة الثالثة عشرة للاجتماع الرفيع المستوى بين المغرب والبرتغال الذي عقد في الرباط، والذي اتفق خلاله الطرفان على برنامج عمل 2018/2020 يهم التعاون في المجال السياحي.
وخلال هذه الزيارة، قدم الجانب البرتغالي استراتيجية السياحة البرتغالية في أفق عام 2027. مما شكل فرصة لاستكشاف مختلف الأدوات لتعزيز هذا القطاع.
كما تم عقد اجتماع عمل مع السيد لويس أروجو، رئيس المنظمة البرتغالية المكلفة بالترويج السياحي، تمحور حول التعاون بين المغرب والبرتغال. وكان فرصة للتعرف على النموذج البرتغالي للتكوين في قطاع السياحة والحكامة والرقمنة. وكذا إبراز التجربة البرتغالية في مجال تعزيز التراث الثقافي.
وخلال هذه الزيارة أيضا، التقت السيدة بوطالب مع السيدة فرناندا فارا مديرة برنامج "ريفيف" الذي يهدف إلى الحفاظ على الأملاك العمومية الشاغرة وجعلها مربحة عبر تكييفها مع الأنشطة السياحية بهدف خلق الثروة والشغل. وهو برنامج يلعب دورا هاما في تعزيز جاذبية الوجهات الإقليمية.
وفي ختام الزيارة، ثمنت السيدة بوطالب ونظيرتها البرتغالية تطور التعاون بين البلدين في قطاع السياحة. حيث ينبغي التأكيد في هذا الصدد على أنه خلال عام 2017، زار ما يقرب من 86.987 سائح برتغالي المغرب، ويمثل هذا معدل نمو سنوي متوسط قدره 3٪.فاالمحطة السياحية السعيدية مثلا يشكل السوق البرتغالي مصدرا لأكثر من 40% من ليالي المبيت بها. كما شهد العام نفسه تقدما بنسبة 46٪ في القدرة الاستيعابية للرحلات التي تفضل المغرب انطلاقا من البرتغال، مقارنة بعام 2016 (205،722 مقعدا في عام 2017 مقابل 139،039 مقعدا في عام 2016).
هذا وتجدر الإشارة إلى أن السيدة بوطالب قامت على هامش هذه الزيارة الرسمية بعقد مأدبة غذاء عمل بمدرسة لشبونة للسياحة مع مجموعات الاستثمار الرئيسية العاملة في المغرب بما في ذلك بيستانا، أواسيس، فيلا كَاليهوتي، سناوالمشتري.
كما التقت السيدة بوطالب رئيس شركة الطيران الوطنية البرتغالية، ميغيل فراسكيلهو، وكذلك ممثلي رابطة لشبونة للسياحة لمناقشة الآفاق المحتملة لتعزيز التعاون مع المغرب في مجال السياحة.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير