HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا




المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"


حقائق بريس
الخميس 15 يونيو 2017



منجزات شكلت قيمة مضافة للحركة التنموية بالاقليم .


المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"



المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من الاوراش الملكية الكبرى، التي أعلن عن انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطابه السامي في 18 ماي 2005 وهي مشروع يجعل المواطن المغربي في صلب الأولويات والسياسات العمومية، ويرتكز على منظومة قوية من القيم المتمثلة أساسا في احترام كرامة المواطن، وتقوية الشعور بالمواطنة، وتعزيز الثقة والانخراط المسؤول للمواطن. حيث يهدف إلى تقليص الفوارق الجغرافية والاجتماعية، والقضاء على الفقر والهشاشة ومجابهة كافة أشكال الإقصاء الاقتصادي والاجتماعي.

وفي هذا الصدد ومنذ إحداث عمالة إقليم الرحامنة، تبنت مصالح هذه العمالة في إطار سياسة القرب والمقاربة التشاركية دينامية جديدة من خلال وضع إستراتيجية إقليمية بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبشراكة مع مختلف الفاعلين المحليين تهدف إلى إحداث مراكز ومؤسسات اجتماعية للقرب متعددة الوظائف ومستهدفة لمختلف فئات المجتمع (نساء وشباب وأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة...) وتشجيع أنشطة مدرة للدخل وكذا تسهيل الولوج إلى البنيات والخدمات الأساسية.
وتتجلى هذه الإستراتيجية في بلورة المشاريع التالية :
1. المشاريع المدرة للدخل وتستهدف بالخصوص تطوير وتثمين منتوجات الرستاق المتواجدة بإقليم الرحامنة كالعسل والصبار والكمون والكينوة ودلك بخلق وحدات إنتاجية تؤطرها تعاونيات وجمعيات محلية هده الأخيرة تستفيد من الدعم المالي والتأطير التقني لمديرية الفلاحة ضمن مخطط المغرب الأخضر. كما همت هذه المشاريع أنشطة حرفية أخرى كصنع الحلويات وتموين الحفلات بالإضافة لبعض منتوجات الصناعة التقليدية وغيرها. وقد بلغت الكلفة الإجمالية لهذه المشاريع إلى غاية سنة 2016 مبلغ 32.849.420 درهم, ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 6.304.000 درهم من مجموع الكلفة الإجمالية أي بنسبة 20% واستفاد منها أزيد من 23.000 مستفيد.
2. وفيما يخص المشاريع ذات الوقع الكبير فقد همت ميادين متعددة نذكر منها :
قطاع التربية والتعليم : كونه يشكل ركيزة أساسية في التنمية البشرية فقد حضي بأهمية كبيرة من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تتجلى في وضع برنامج إقليمي للنقل المدرسي المندمج يضم أسطول من 60 حافلة بكلفة مالية تقدر ب 24.000.000 درهم يستفيد منه أزيد من 7500 تلميذ وتلميذة ينحدرون من مختلف دواوير الإقليم. وساهم المشروع في تخفيض نسبة الهذر المدرسي بشكل ملحوظ.
ولنفس الغاية وبموازاة مع برنامج النقل المدرسي تم وضع برنامج أخر يهم دور الطالب و الطالبة وتم إحداث 11 مؤسسة جديدة بطاقة استيعابية إجمالية تقدر ب 1000 نزيل ونزيلة بكلفة إجمالية تقدر ب 25.500.000 درهم.
كما تسعى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى تعميم التعليم الأولي بالإقليم وذلك بإحداث ما مجموعه 163 قسم للتعليم الأولي بالجماعات القروية والحضرية التابعة للإقليم بتكلفة إجمالية تقدر ب 3.775.000 درهم لفائدة 4800 طفل.
قطاع الصحة : تعتبر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم دعم قطاع الصحة من الأولويات الضرورية وذلك لتحسين مؤشرات التنمية البشرية وتتبلور هذه المشاريع في ما يلي :
دعم النقل الصحي بتوفير 43 سيارة إسعاف مجهزة بشراكة مع الجماعات الترابية بالإقليم، وضعت رهن إشارة الساكنة المحلية وساهمت في تقليص معدل الوفيات خصوصا في صفوف النساء الحوامل بالعالم القروي وضحايا حوادث السير نظرا للموقع الجغرافي للإقليم وقربه من المستشفى الجامعي والمستشفيات الأخرى بمراكش.
كما تم إنجاز 3 دور للأمومة بالقرب من المراكز الصحية المتوفرة على دور للولادة من أجل تمكين النساء المنحدرات من الدواوير البعيدة من الاستفادة من التتبع مباشرة قبل وبعد الولادة.
وفي إطار دعمها للفئات الهشة، فقد ساهمت المبادرة في تعزيز تجهيزات المركز الإقليمي لتصفية الدم بتوفير أجهزة إضافية وسيارة لنقل المرضى ذوي القصور الكلوي تخفيفا لعبئ المرض وكلفة المصاريف الناجمة عنه.
ولعبت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية دورا أساسيا في خلق دينامية خاصة تتعلق بمراكز القرب الاجتماعية يستفيد منها مختلف فئات المجتمع من شباب ونساء وذوي الاحتياجات الخاصة وهي كالتالي :
 مراكز تستهدف الفئات في وضعية هشة (النساء في وضعية صعبة الأشخاص دوي الاحتياجات الخاصة...)
 مراكز تستهدف تنشيط الأحياء (دور الشباب، ملاعب القرب، مراكز الأنشطة النسوية...)
 ومراكز إقليمية للتنشيط الثقافي و التجاري
بلغ عدد هذه المراكز إلى غاية سنة 2016 ما يقارب 30 مركزا بتراب الإقليم.
أما فيما يخص المجال الرياضي فقد استفادت الفرق والأندية بالإقليم من أسطول يتكون من 6 حافلات للنقل الرياضي وضعت رهن إشارتهم ويتم تسيير هذا المرفق من طرف جمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية بحيث بلغت كلفة هذا المشروع 3.000.000 درهم. كما استفادت من دعم يتعلق بالتجهيزات الرياضية وملاعب القرب الاجتماعية داخل الأحياء والدواوير.
و بالموازاة مع انجاز هذه المشاريع تم خلق 393 منصب شغل وذلك بشراكة مع الفاعلين المحليين عن طريق جمعية الرحامنة للموارد البشرية. بحيث تتعاقد الجمعية مع مستخدميها في إطار قانون الشغل بإدماجهم في مناصب مع الاستفادة من الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية ويستفدون من التكوين بشراكة مع مكتب التكوين المهني بتكوينهم حسب مناصب الشغل المحدثة والمهام الموكولة إليهم. وتأتي هذا البادرة لتغطية النقص الحاصل بتوفير الموارد البشرية للازمة لتأطير مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من مراكز القرب الاجتماعية ودور الطالب والطالب وخدمات النقل الاجتماعي...
تجارة القرب : تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بتأهيل الباعة المتجولين وتحسين ظروف عيش هذه الفئة، فقد تظافرت الجهود بإقليم الرحامنة لإنجاز برنامج تـأهيل الباعة المتجولين الذين بلغ عددهم حوالي 730 بائع موزعين على المجالين الحضري والقروي، ويزاولون مجموعة من الأنشطة من بينها : بيع الخضر والفواكه، الخبز والفطائر، الحليب ومشتقاته، الملابس... وفي هذا الإطار تم توزيع 55 عربة مدفوعة بمدينة ابن جرير. كما شملت عملية التوزيع تسليم 11 دراجة ثلاثية العجلات. ويضم هذا البرنامج كذلك خلق فضاءات تجارية من أجل تأهيل القطاع غير المهيكل وتحسيت ظروف عرض المنتوجات حفاظا على سلامة وصحة المستهلك.
المجال البيئي : المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالرحامنة لم تقص مجال البيئة من خلال دعمها لمشروع تزويد الدواوير بالماء الصالح للشرب عن طريق الطاقة الشمسية بدل الطاقة الكهربائية مما يؤثر إيجابيا على مصاريف الاستهلاك التي كانت تتقل كاهل الساكنة بالمنطقة المعنية بالمشروع.
ومنجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على صعيد اقليم الرحامنة شكلت قيمة مضافة للحركة التنموية بالإقليم ورافعة أساسية لترسيخ أسس حكامة جيدة تعتبر الانتقائية ركيزتها الأساسية ودعامتها لتكثيف جهود الفاعلين في الحقل التنموي وتحقيق أهداف وغايات هذا الورش المجتمعي الكبير الذي يعد نموذجا مغربيا أصيلا ونقطة ارتكاز لبلورة اقتصاد اجتماعي وتضامني مؤسس لعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية في مغرب ديمقرطي وحداثي تحث القيادة الرشيدة والتوجيهات النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .







المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بإقليم الرحامنة، الحصيلة العامة برسم الفترة "2010-2016"

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير