HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








حمى الدخول المدرسي تصيب الأسر المغربية ...وزارة التربية تضع ترتيبات التحاق مايناهز 7 مليون تلميذ بالتعليم العمومي والخصوصي.


حقائق بريس
الاحد 2 سبتمبر 2018




حمى الدخول المدرسي تصيب الأسر المغربية ...وزارة التربية تضع ترتيبات التحاق مايناهز 7 مليون تلميذ بالتعليم العمومي والخصوصي.



بعد ان كانت لوازم عيد الاضحى وقبلها مستلزمات العطلة الصيفية ، تملأ المتاجر والاسواق، أضحت أروقة الواجهات التجارية الكبرى مملوءة باللوازم المدرسية: مقررات دراسية، دفاتر، اقلام بجميع الأحجام والالوان، محفظات للذكور والإناث.. كل ما يحتاجه التلميذ والطالب مرتب بعناية في رفوف الأروقة، بل أن اكواما من الدفاتر والأدوات تتوسط المحلات التجارية التي تشهد اقبالا كبيرا منذ منتصف شهر غشت من كل سنة، اعلانا عن انطلاق الموسم الدراسي.
فبعد متطلبات عيد الاضحى ومستلزمات العطلة الصيفية، جاء دور الدخول المدرسي، والوقوف أمام كل لوازمه من كتب وملابس ومستلزمات أخرى،. الكثير من العائلات المغربية، أضحى تفكيرها مركزا على ما ينتظرها، أصبح كل اهتمامها منصبا حول ملابس السنة الدراسية الجديدة والكتب والدفاتر ... إذ لم تعد تقوى على الهرب من تلك المتطلبات، حتى لو كانت قدرتها الشرائية لا تستحمل. قبل أن تفتح المدارس العمومية أبوابها لاستقبال التلاميذ تتجند العائلات استعدادا لهذا اليوم "الكبير"، وتشمر على سواعدها فاتحة حافظة نقودها لاخراج ما في حوزتها لاقتناء كل المستلزمات، لا مفر من محفظة الادوات المدرسية والوزرة البيضاء والأقلام الملونة والجافة ، ولا من الممحاة والطباشير.. واين الهروب من ملابس أول سنة دراسية ومصاريف التسجيل بالمدرسة العمومية؟ كل تلك الاشياء تظل راسخة في مخيلة العائلات المغربية إلى أن يتحقق الهدف وترسل أطفالها إلى المدارس.
عائلات تحاول التغلب على المصاريف الكثيرة لتلك المستلزمات،واقع صعب تعيشه الكثير من العائلات، ولن تتخلص منه حتى تقتني كل مستلزمات الدخول المدرسي، سيما العائلات التي لديها أكثر من طفلين ، واقع مر تتخبط فيه تلك العائلات مع بداية كل سنة دراسية جديدة، وستظل كذلك إلى أن يغادر أطفالها المقاعد الدراسية، وقبل ذلك، الأكيد أنها تتكلف بكل تلك المصاريف.
معركة غير متكافئة بين الاسر المغربية وهي تستعد لمواجهة الدخول المدرسي الذي يستحوذ على النصيب الاوفر من المصاريف ، الدخول المدرسي الشبح المخيف يزداد غلاء سنة بعد اخرى ، اذ يعجز اغلب المغاربة عن تقدير الكلفة المالية لهذه المناسبة بسبب الاسعار غير المتحكم فيها.
هذا فقد وضعت وزارة التربية الوطني والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ترتيبات التحاق مايناهز 7 ملايين تلميذ بفصولهم بمختلف مؤسسات التعليم العمومي والخصوصي ابتداء من يوم الاربعاء 5 شتنبر 2018 وذلك في اطار من التعبئة الشاملة من اجل جعل الدخول المدرسي والمهني والجامعي لموسم 2018/2019 مناسبة سانحة لاعطاء اشارات قوية وملموسة على الانخراط المسؤول والفعال في تسريع وثيرة الاصلاح والتطبيق الفعلي للتوجيهات الملكية السامية المتضمنة في خطابي 29 يوليوز و20 غشت 2018 وخاصة المتصلة منها بتعزيز برامج الدعم والحماية الاجتماعية وبالملاءمة بين التكوين والتشغيل .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير