HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا




عطلة للجميع أم جوع للجميع


الطيب بلا
الخميس 12 يوليوز 2018




عطلة للجميع أم جوع للجميع



انطلق برنامج «العطلة للجميع» تحت اشراف وزارة الشباب و الرياضة بأكثر من 25 مخيما ومركزا للتخييم على المستوى الوطني إذ من المقرر أن يشارك في جميع المراحل التخييمية الأربع حوالي 250 ألف طفل ويافع دون احتساب المؤطرين والمديرين والمرافقين ورؤساء المراكز.
وقد تعهد الوزير رشيد الطالبي العلمي أمام ممثلي الأمة أن تمر العملية التخييمية في أحسن الظروف
وعن اعتماد مقاربة بيداغوجية تقوم على المشروع البيداغوجي والتربوي عن طريق توقيع دفتر التعاقد التربوي واعتماد ميثاق للتخييم وأن الموسم الحالي سيتميز في تطبيق نظام جديد داخل المخيمات يعتمد على الممونين عوض عملية الطبخ داخل المخيمات موضحا أن هذا النظام يهدف بالخصوص إلى تحسين جودة التغذية على مستوى الكمية أو القيمة الغذائية والتقليل من مخاطر التسمم وتركيز عمل جمعيات التخييم على التأطير التربوي للأطفال ومراقبتهم. لكن وللاسف خلال المرحلة الاولى ظهرت بوادر عدم نجاح العملية التخييمية لإرتفاع نسبة المغادرين من الأطفال في إستياء تام للأطر التربوية المشرفة على المخيمات نتيجة الفوضى في تدبير قطاع التغذية بالمخيمات الذي يستنزف ميزانية ضخمة من مجموع الغلاف المالي المخصص لبرنامج العطلة للجميع فالوجبات المقدمة هزيلة جدا كما وكيفا وهي لا تلبي الحد الأدنى من الشروط الصحية والغذائية .فإحساس الأطفال بالجوع يؤثرعلى سير البرنامج اليومي للمخيم من أنشطة تربوية وترفيهية .
وتبقى التغدية العامل الأساسي والحلقة الأضعف في العملية التخييمية خصوصا المخيمات التي تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة فيكفي سعادة الوزير زيارة مخيمات لهيئات أخرى ليرى الفرق الواضح في التأطير و التغدية ....مخيم الأمن الوطني نموذجا....فالمخيمات بالمغرب قد أكملت قرنا من الزمن مما يستوجب على كل المهتمين والمتتبعين لقطاع التخييم بالمغرب الاحتفال بالذكرى المئوية لهذه المؤسسات التربوية واستشراف رؤية مستقبلية تجعل من مؤسسات التخييم حقلا تربويا ينافس المؤسسات التعليمية ويلعب أدوارا طلائعية على مستوى التعايش الاجتماعي واحترام وتقدير الأخر.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الخميس 26 يوليوز 2018 - 21:00 19 سنة من التحدي...

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير