HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








عمالة إقليم الرحامنة ...يوم تواصلي حول القانون المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري.


حقائق بريس
الخميس 15 فبراير 2018




عمالة إقليم الرحامنة ...يوم تواصلي حول القانون المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري.






نظمت المديرية الجهوية للسكنى وسياسة المدينة جهة مراكش أسفي يوم تواصلي حول القانون المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري صباح يوم الخميس 15 فبراير 2018 بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم الرحامنة برئاسة السيد عامل الإقليم عزيز بوينيان وحضور كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس الحضري ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم والسيد مدير الشؤون القانونية بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وعدد من رؤساء المصالح الخارجية وفعاليات مدنية وإعلامية .
وافتتح أشغال هذا اليوم التواصلي السيد عامل الإقليم موضحا في كلمته بالمناسبة الهدف الرئيسي منه مبرزا التعليمات الملكية السامية وكذا التدابير والإجراءات من اجل درء كل خطر محدق بالمباني الآيلة للسقوط وشاغليها ، مذكرا بالتواصل والدعم الملكي السامي للسكن الاجتماعي لتسريع امتصاص العجز السكنى ، ومعالجة السكن المهدد بالعالم القروي بإقليم الرحامنة .
واعتبر الأستاذ الهيلالي من خلال عرضه حول القانون المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري، ان القانون 94.12 يعتبر مبادرة نوعية سابقة لما سيقدمه هذا القانون من خدمات ايجابية أبرزها سد الثغرات القانونية التي تعاني منها المباني الآيلة للسقوط سواء من جانب التدخل المادي أو جانب التنظيم المعماري أو العلاقات والتدخلات التي تربط المالكين بالمستفيدين وبغيرهم من الجيران وعموم المواطنين ، مبرزا ما يحمله هذا القانون من دينامية واستعجاليه لمعالجة هذا الملف الشائك .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير