HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








مشروع فلاحي اعطى انطلاقته الملك باقليم الرحامنة طالته تجاوزات ... مطالب بافتحاص وفتح تحقيق .


حقائق بريس
الثلاثاء 6 نونبر 2018




مشروع فلاحي اعطى انطلاقته الملك باقليم الرحامنة طالته تجاوزات ... مطالب بافتحاص وفتح تحقيق .



ملف ثقيل جدا بالتجاوزات لمشروع فلاحي هام اعطى انطلاقته صاحب جلالة الملك خلال زيارته للمنطقة في شهر نونبر 2012 ،انفقت عليه مبالغ هامة ، مشروع من بين المشاريع المكلفة ،ظل موقوف التنفيذ في وجه صغار الفلاحين المستهدفين من المشروع الامر الذي خلف استياء عميقا لدى شريحة مهمة من الفلاحين الصغار باقليم الرحامنة نتيجة الوضع الغير المستقر لجمعية الرحامنة الفلاحية لدعم العالم القروي التي ترعى المشروع الفلاحي لفائدة صغار الفلاحين اصحاب الاستغلاليات الفلاحية الاقل من 10 هكتارات ،هكذا هو منصوص عليه في وثيقة المشروع وكذا القانون الاساسي للجمعية وهكذا قدم لجلالة الملك عند اعطائه الانطلاقة الفعلية لهذا المشروع الملكي ، مشروع تم انجازه في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط بكلفة مالية تقدر ب 14.200.000.00درهم ، ويتكون المشروع من الات وعتاد فلاحي وجرارات فلاحية خصص لصغار الفلاحين الذين هم في حاجة للدعم والمساندة حيث مظاهر الفقر والهشاشة تتجلى بصورة واضحة وتدعو الى الرثاء لحالهم ،خاصة ان عدم استفادتهم خلق لهم ازمة في عملية حرث ضيعاتهم الفلاحية خلال هذا الموسم علما ان الهدف من تأسيس الجمعية وتمويل المشروع هو دعم صغار الفلاحين بالاقليم والقيام بخدمات لفائدتهم باثمنة تفضيلية لالغيرهم جراء الاستغلال البشع للعتاد الفلاحي جملة وتفصيلا دون حسيب ولا رقيب بداية من اول رئيس للجمعية الذي استغل منصبه السياسي وتسخيره لكل الاليات الفلاحية لكبار الفلاحين وبعض المسثتمرين بالمنطقة ، لكن الوضعية الكارثية لهذه الجمعية ظلت كما هي عليه منذ تأسيسها الى حين تجديد مكاتبها في اكثر من مناسبة حيث تبادل الادوار بين اشخاص من نفس الحزب السياسي المستبد بالمشروع واختلاق اساليب كل التحايل على القانون لطمس معالم المكونة للمشروع وحتى كل مايتعلق بافتحاص دقيق لمالية الجمعية وكل ما تم تبدده ، لكن بعد شعور هؤلاء باستفحال الازمة الخانقة التي اصبحت عليها الجمعية ولاخفاء الشمس بالغربال تم ابتكارهم لتدابير جديدة ومخطط بديل لما هو مدون بالقانون الاساسي " صغار الفلاحين " بتوزيع العتاد الفلاحي او ما تبقى منه على التعاونيات الفلاحية بطرق مشبوهة وعن طريق الزبونية والمحسوبية دون سابق اعلان ما جعل فعاليات مدنية وفلاحين تطلق النار على مكتب الجمعية والمسؤولين باقليم الرحامنة مستنكرين كل التجاوزات التي مست المشروع الفلاحي في انتظار قيامها باجراءات قانونية من بينها الافتحاص وفتح تحقيق في النازلة.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير