HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








نادي شباب ابن جرير لكرة القدم ...هل تستمر المفاجآت ؟


حقائق بريس
الثلاثاء 29 ماي 2018




نادي شباب ابن جرير لكرة القدم ...هل تستمر المفاجآت ؟



نادي شباب ابن جرير لكرة القدم عودنا هذا الموسم على المفاجآت ورفع التحديات باحتفاظه بمكانته ضمن أندية القسم الثاني الاحترافي ، لكن أن يستمر الوضع على ما هو عليه يتسم بالنبوغ والتألق هو أمر صعب التحقق دون الوعي بالأخطار المادية المحدقة من حين لأخر لضمان الاستمرارية بخطى ثابتة لمواجهة التحديات في غياب دعم مادي قار مادام الأمر يتطلب ضرورة تفعيل دور بعض المتدخلين في الحقل الرياضي حتى لايبقى وجودهم صوريا بمؤسسات اقتصادية بالمنطقة ، وكذلك جمعية المحبين وقدماء الممارسين والمسيرين إحدى الوسائل الفاعلة في الحقل الرياضي ، هذا ويبقى مطروحا موضوع البنية الرياضية الهشة للفريق التي بإمكانها ان تنهار في أي لحظة سواء تعلق الأمر بالأشغال المرتقب انجازها بالملعب البلدي والمخصص لها مبلغ 500 مليون سنتيم من لدن المجمع الشريف للفوسفاط وهذا لايسد رمق مايتطلبه الواقع والقانون الجاري به العمل في منظومة كرة القدم ، علما ان الملعب الحالي لايتلائم وموقع فريق يلعب في القسم الثاني الاحترافي امام صمت الجهات المعنية والداعمة منها التي لاتضع هذا ضمن أولوياتها للاهتمام والنهوض بكرة القدم بالمنطقة ، أو عندما يتعلق الأمر بالاستعمال المفرط لورقة المنخرطين القارين دون الانفتاح على المحيط ، يبقى ذلك ورقة خاسرة مادام الأمر يتحول إلى دروع انتخابية في أكثر من مناسبة لدعم هذا المكتب أو ذاك ، بل من أسباب الدمار الذي تعيشه حتى أندية عريقة لكرة القدم الوطنية .
ولكي نجعل المتتبع في قلب الحدث على مستوى مالية فريق طموح كان في الموسم الحالي قاب قوسين أو أدنى من معانقة قسم الصفوة يمكن الإشارة إلى أن مداخيل الفريق موزعة بين : مجلس جهة مراكش اسفي – المجلس الإقليمي - المجلس الحضري – الجامعة الملكية لكرة القدم وبعض الفاعلين الاقتصاديين بالمنطقة ومداخيل الملعب .
فالموسم الرياضي المقبل بالنسبة للفريق قد تتخلله العديد من المفاجأت ليست كلها مفرحة بالرغم من التعاقد المبكر مع نفس المدرب أمام اختلالات هيكلية وتنظيمية يجب الوقوف عليها والبحث عن مبادرات بتجاوز العراقيل وخلق سبل كفيلة بإعطاء انطلاقة جديدة ، وقد لانتوقع أكثر من الموسم الحالي ، ولكن بحلم يتمناه كل مرتبط بحب الفريق ، هو فريق متراص ومنسجم ، يلعب كرة جميلة ويحتفظ بمكانته ضمن أندية القسم الثاني الاحترافي ، وتلك ستكون بلاشك مفاجئة كبرى بعيدا عن حرب الكواليس التي انطلقت قبل نهاية الموسم مع تضارب في مواعيد الجمع العام السنوي حتى لو تم ذلك على حساب شباب المدينة التي ملت المؤامرات والمناورات التي تعرقل المسار الرياضي بالمدينة.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير