HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








نقائص واختلالات تشوب تحصيل مداخيل استغلال اللوحات الاشهارية بابن جرير.


حقائق بريس
السبت 30 ديسمبر 2017




نقائص واختلالات تشوب تحصيل مداخيل  استغلال اللوحات الاشهارية بابن جرير.




المجال يسوده تسيب وفوضى عارمة ، فعلامة استفهام عريضة يطرحها المهتمون بمجال الإشهار بهذه المدينة حيث تتناسل لوحات اشهارية عملاقة كالفطر هنا وهناك وسط المدينة مما يجعل شركات نشيطة في مجال العقار بالمدينة تعبث في طريقة وضعها متهربة من أداء الضرائب والجبايات التي لايصل إلى الجماعة الحضرية أو خزينة الدولة إلى الشئ القليل ، علما أن المجلس الحضري يعتبر الطرف الأساسي والممثل الوحيد للملك العمومي حيث يقوم بإبرام عقود كراء بينه وبين شركات الإشهار والإعلان من خلال كناش تحملات يفرض حقوق ووجبات الطرفين معا ، وليس كما هو معمول به اليوم من لدن المجلس الحضري الذي يمنح التراخيص باستغلال اللوحات الاشهارية لغير الأهل بها ضدا على الشروط القانونية لذلك ، حيث يبقى المجلس المذكور ضد قانون الصفقات العمومية ومستبعدا لمذكرتي وزيري الداخلية والمالية القاضيتان بضرورة احترام كناش التحملات الخاص باللوحات الاشهارية "ومن أهم بنود كناش التحملات الخاص بنصب اللوحات الاشهارية تفرض الجماعات الترابية على مالكيها ربط لوحاتهم بالكهرباء عن طريق تثبيت عداد كهربائي وأداء فواتيرها لفائدة المكتب الوطني للماء والكهرباء ".

نقائص واختلالات تشوب تحصيل مداخيل  استغلال اللوحات الاشهارية بابن جرير.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير