HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








هيرفي رونار وأبناء المهاجرين المغاربة يمنحون المغاربة لحظة فرح مفتقدة.


حقائق بريس
الاحد 12 نونبر 2017




هيرفي رونار وأبناء المهاجرين المغاربة يمنحون المغاربة لحظة فرح مفتقدة.

المغاربة من حقهم اليوم ان يفرحوا بما انجزه ابناء المهاجرين المغاربة بالكوت ديفوار في مبارة مثالية حقق من خلالها المنتخب الوطني الفوز والتأهل الى المونديال للمرة الخامسة في تاريخ المنتخب والأولى منذ 20 عاما ،مدعومين طبعا بالمدرب هيرفي رونار والأحمدي ورفاقه ، ابناء المهاجرين المغاربة الذين لازالوا متمسكين بمغربيتهم وفضلوا اللعب تحت الوان بلدهم واصولهم وسحنات ابناء عشيرتهم واحتفظوا بهوياتهم ، ان جيل اللاعبين ابناء المهاجرين هو وحده القادر على مجاراة وبل ومصارعة اقوى المنتخبات في افريقيا السمراء وغيرها ، وذلك لامتلاكه ثقافة احترافية وتدرجه في مراكز التكوين الاوروبية واغترافه من تربية قوامها احترام الواجب.
وبهذا الفوز الكبير عمت الفرحة في كل الشوارع المغربية كما عمت احتفالات الجمهور المغربي في كل مكان كذلك ، ففي الساعات الاولى من صباح يوم الاحد 12 نونبر الجاري وجدت النخبة الوطنية الاف المغاربة في انتظارها عند عودتها من الكوت ديفوار امام بوابات مطار الرباط سلا بالأعلام الوطنية والأهازيج الشعبية احتفالا في انتزاع بطاقة التأهل الى مونديال روسيا 2018 بنجاح مقدمة لها التحايا على هذا الانجاز البطولي.
فشكرا للمغامر هيرفي رونار الذي حول نفسه الى رمز لكرة القدم تهتف باسمه حناجر النساء والشيوخ ، وشكرا للحكومة المغربية التى تركتنا لحساباتها الخاصة نخرج الى الشوارع بدون ترخيص مسبق ونتظاهر متحدين قانون الحريات العامة وقانون الارهاب ، وشكرا للدولة التي نصبت لنا الشاشات العملاقة في بعض الساحات العمومية بمناطق مغربية لتشاركنا افرحنا ومسراتنا ، وللكرة التي انستنا همومنا الصغيرة والكبيرة ، وشكرا لاسود الأطلس من جديد.

هيرفي رونار وأبناء المهاجرين المغاربة يمنحون المغاربة لحظة فرح مفتقدة.

هيرفي رونار وأبناء المهاجرين المغاربة يمنحون المغاربة لحظة فرح مفتقدة.

هيرفي رونار وأبناء المهاجرين المغاربة يمنحون المغاربة لحظة فرح مفتقدة.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير