HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


فعاليات مدنية تنادي بضرورة التعجيل بفتح تحقيق في قضية مستشفى ابن جرير


حقائق بريس
الاحد 3 يوليوز 2022




  فعاليات مدنية تنادي بضرورة التعجيل بفتح تحقيق في قضية مستشفى ابن جرير

تناولنا سابقا قضية السيدة الحامل "حليمة بومديان "حول ماتعرضت من إهمال طبي بالمستشفى الاقليمي بابن جرير ليلة 8 يونيه 2022 أثناء عملية الوضع القيصرية التي أفضت إلى وفاة الجنين في بطن أمه ، بعد أن ظلت السيدة تتخبط في المها الشديد وكذلك ماتداولته الألسن وماصرح به الزوج وماجاء في إحدى الشكايات ،قضية أشعلت فتيل شرارة الاحتجاج والتنديد من جديد بالوضع الصحي المتردي بالمستشفى الاقليمي بابن جرير، حيث بدأت الأصوات تتعالى للمطالبة بفتح تحقيق في النازلة انطلاقا من الوقفات الاحتجاجية للفعاليات المدنية والحقوقية وعائلة السيدة منذ تاريخ 15 يونيو أمام كل من عمالة إقليم الرحامنة والمستشفى الاقليمي بابن جرير، وجدير بالإشارة كذلك إلى ماجاء في بيانات الفعاليات المذكورة، ومادعت إليه تنسيقية العمل الوحدوي بإقليم الرحامنة في بيان لها للرأي العام بتاريخ 20 يونيه 2022 دعوتها الجهات المسؤولة تحريك مسطرة التحقيق في القضية،وشجبها لتدخلات بعض الفاعلين السياسيين ومدنيين لثني عائلة السيدة إلى اللجوء للقضاء، ولم يخل كذلك لقاء بعض الحقوقيين والمتتبعين للقضية من توجيه أصابع الاتهام حول ما وقع إلى المسؤول الأول عن قطاع الصحة بالإقليم، هذا القطاع الذي لم يعد يحمل أي آمال للمواطنين بالشفاء وذلك في ظل ما يشهده المستشفى الاقليمي بابن جرير من اللامبالاة نتيجة غياب الأطر الطبية والاخصائيين ونقص الخدمات الصحية والأدوية ومستلزماتها، ويدفع ثمن ذلك المواطنون، هذا وبالرغم ماطالب به الغاضبون بفتح تحقيق في القضية مع ظهور مصادر تكشف معطيات جديدة ،إذ لا حياة لمن تنادي،وكان الله في عون من ابتلي بمرض أو أصيب بحادثة عند منتصف الليل أو يومي السبت والأحد أو عند الولادة بالمستشفى الاقليمي الذي تنطلق بشأنه حملات لكل الفاعلين بإقليم الرحامنة تطالب المسؤولين بضرورة تحسين الخدمات الصحية في انتظار التعجيل ببناء مستشفى إقليمي يليق بساكنة الإقليم عموما، هذا إلى جانب خطوة هامة لعقد ندوة حول واقع الصحة بإقليم الرحامنة

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير