HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








  بلاغ فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة فرع مراكش


حقائق بريس
الخميس 27 يونيو 2013




  بلاغ فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة فرع مراكش
على اثر ما نشرته وسائل الاعلام حول حادث تعرض فتاة بمنطقة تازارت إقليم الحوز للاغتصاب من طرف رجل سلطة من درجة قائد، وبعد حصول فرع الجمعية على نسخة من الشكاية وتقرير عن الحالة ، انتدب مكتب فرع الرابطة لجنة متكونة من ثلاثة أعضاء للعمل على تقصي الحقائق ، وبعد الاتصال بأحد أقارب الضحية قررت اللجنة الانتقال الى منزل الضحية وذلك بهدف الاستماع اليها وللإحاطة بكل جوانب وظروف الحادثة.
   وحيث ان اللجنة التقت الشابة الضحية والتي تبلغ من العمر 18 سنة وتنتمي الى أسرة فقيرة انقطعت عن الدراسة بعد وفاة والدها حيث اضطرت للعمل كخادمة بالبيوت للمساعدة في اعالة أسرتها.
    ومنذ بداية شهر دجنبر 2012 التحقت للاشتغال كخادمة بمنزل قائد  بمنطقة تزارت التابعة ترابيا لدائرة آيتورير عمالة إقليم الحوز مقابل أجر شهري قدره 500 درهم، بعد أن توسط لها شيخ ومقدم المنطقة في ذلك.
وأثناء فترة اشتغالها سبق وأن حاول القائد اغتصابها مستغلا غياب زوجته عن البيت ، قبل أن يتراجع بعد المقاومة التي أبدتها الخادمة غير أنها لم تخبر عائلتها بما وقع نظرا لتهديده لها بعدم الإفصاح عما وقع.
وبتاريخ 22/5/2013 على الساعة 10 صباحا استغل القائد غياب زوجته عن البيت مرة أخرى ليتحرش بها ويقرر اغتصابها بالقوة ومارس عليها الجنس من الدبر مما تسبب لها في آلام شديدة وجروح ومعاناة نفسية.
وحسب تصريحات الضحية وعائلتها فإنها تقدمت بشكاية في موضوع الاغتصاب الى السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش ، نتوفر على نسخة منها.
ومباشرة بعد وضع الشكاية تلقت الضحية مجموعة من التهديدات في حالة إصرارها على متابعة الشكاية حيث حاول كل من: مسولين اقليميين ومنتخبين/برلماني، الضغط عليها بكل الوسائل بما في ذلك مساومتها بالمال قصد على الموضوع.
حيث وحسب تصريحات الضحية دائما فإنها تتعرض باستمرار للمضايقات والتهديدات ( التهديد بالاختطاف/بإضرام النار في منزلها تم التهديد بالقتل) في حالة متابعة الإجراءات القانونية ضد القائد.
كما أنها تلقت اتصالا هاتفيا من رئيس جماعة تازارت والذي يشغل في نفس الوقت منصب برلماني يستفسرها عن الواقعة ويخبرها في نفس الوقت بضرورة التوقف عن متابعة قائد المنطقة والتنازل عن الشكاية في أقرب وقت ممكن وهو ما رفضته الضحية وعائلتها.
وعليه فان فرع مراكش لفدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة تعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
أولا: مطالبتها بفتح تحقيق حول موضوع تعرض الشابة لاعتداء جنسي وانتهاك للحرمة الجسدية والجنسية من طرف قائد قيادة تزارت وما صاحب ذلك من مضايقات وتهديدات واغراءات ومتابعة كل من تورط في هذه الأفعال بشكل مباشر أو غير مباشر.
ثانيا: تحديرنا من الالتفاف على موضوع القضية بخلق سيناريوهات من أجل تحريف الوقائع.
ثالثا: نعلن تضامننا اللامشروط والمطلق مع الضحية ومساندتنا لها من أجل الوصول الى الحقيقة.
رابعا: ندين كل أشكال الاعتداء الجنسي والنفسي الذي تتعرض له ونطالب بوضع مقاربة شمولية متعددة الابعاد من أجل وضع جد للعنف ضد النساء

         Partager Partager

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير