HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا


العثماني: من الممكن تأجيل الانتخابات بالنظر للوضعية الوبائية و ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا


حقائق بريس
الثلاثاء 3 غشت 2021




العثماني: من الممكن تأجيل الانتخابات بالنظر للوضعية الوبائية و ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا

تحدث رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عن إمكانية تأجيل الانتخابات المقرر تنظيمها في شتنبر المقبل، بالنظر للوضعية الوبائية وارتفاع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا بالمغرب.

وقال العثماني الذي حل ضيفا على منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن “تأجيل الانتخابات بسبب تزايد عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد لم يناقش داخل الحكومة، لكن من الناحية النظرية يظل كل شيء ممكنا”.

وجدد العثماني التأكيد أن اعتماد القاسم الانتخابي وإلغاء العتبة سيساهم في زيادة تشتت المشهد السياسي والحزبي، وسيعقد مهمة التحالفات بين الأحزاب، مؤكدا أنه غير ديمقراطي، إذ لا يأخذ نسبية المقاعد مقارنة مع أصوات المواطنين”، ويساهم في “تبخيس العمل السياسي وتقليص ثقة المواطن في العملية الانتخابية التي لم تعد حاسمة”.

وشدد على مشيرا أن الهدف من اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين هو “تسقيف نتائج حزب معين” وتقليص حظوظه في الانتخابات المقبلة.

واعتبر العثماني أن التشطيب على قياديين بحزبه من اللوائح الانتخابية “غير منطقي”، خصوصا وأن الأمر يتعلق بناخبين معروفين، مضيفا “التشطيب على ناخبين معروفين مثل رئيس جهة الرباط، الذي تم التشطيب عليهم وهو لا يزال رئيس جهة، وناخب، تكشف بأن هناك خلل ما في مستوى معين، وأن هذا الإشكال يجب معالجته”.

وحول التحالفات التي يمكن أن يعقدها حزب “العدالة والتنمية” في أفق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وأوضح العثماني أنه “من السابق لأوانه الخوض في هذا الأمر حاليا”، مؤجلا الحديث عنها إلى ما بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير