HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


تنسيقيات تعليمية ترفض العودة للأقسام وتستمر في الإضراب وتعلن عن مسيرة وطنية


حقائق بريس / متابعة
الاثنين 1 يناير 2024



أعلنت تنسيقيات تعليمية عن رفضها العودة للأقسام، وقررت الاستمرار في الإضراب خلال الأسبوع الجاري، ابتداء من غد الثلاثاء وإلى غاية يوم الجمعة، مع تنظيم مسيرة احتجاجية وطنية.


تنسيقيات تعليمية ترفض العودة للأقسام وتستمر في الإضراب وتعلن عن مسيرة وطنية
وفي الوقت الذي أعلن التنسيق الوطني للتعليم، الذي يضم 25 تنسيقية فئوية ونقابة، عن تقليص الإضراب ليومين، تشبثت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس، والتنسيقية الوطنية لأساتذة الثانوي التأهيلي بالاستمرار في إضراب لأربعة أيام، إلى جانب الدعوة لمسيرة وطنية يوم الخميس.

من جهتها، تنسيقية أساتذة التعاقد، ورغم كونها عضوا في التنسيق الوطني للتعليم، إلا أنها أعلنت بدورها الإضراب لأربعة أيام مع احتجاجات إقليمية وجهوية يوم الخميس.

وإلى جانب الإضراب العام للأيام الأربع، تخوض تنسيقيات الأساتذة احتجاجات وإضرابات متقطعة، داخل المؤسسات يومي الاثنين والسبت.

وعبرت التنسيقيات عن استنكارها لإقصائها من طرف الحكومة ووزارة التربية الوطنية من الحوار، معربة عن رفضها لأي نتائج تخرج من هذه الحوارات التي تم إقصاؤها منها.

وكان التنسيق الوطني للتعليم، والتنسيق الموحد، وتنسيقية الثانوي التأهيلي، بقيادة الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) قد خاضت جلسة حوار مع الحكومة، بحر الأسبوع المنصرم، قدمت خلالها مطالبها، لكن الحكومة التي طلبت مهلة يوم من أجل تقديم الرد، عادت ورفضت حضور التنسيقيات خلال اللقاء الثاني، وطلبت حضور نقابة التوجه الديمقراطي وحدها.

هذا الأمر أدى إلى رفض الطلب من طرف التنسيق، لكن وبعد عقد لقاء بين مكونات التنسيق، عادت نقابة التوجه الديمقراطي لتعقد لقاء مع الوزارة الوصية يوم السبت، مستنكرة إقصاء التنسيقيات.

وكثفت الحكومة، في الأسبوع الماضي، بعد توقيع اتفاق 10 دجنبر، لقاءاتها مع ممثلي قطاع التعليم، بهدف تجاوز الاحتقان والإضراب لمتواصل لأزيد من شهرين، وهو ما لم تنجح فيه بعد، حيث يستمر التلاميذ في العودة خاويي الوفاض من المدارس التي تعيش شبه شلل، ما يهدد الموسم الدراسي.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير