HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا




السجل الاجتماعي الموحد فكرة رائدة للملك


د.خالد الشرقاوي السموني
الثلاثاء 31 يوليوز 2018








خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 19 لتوليه العرش، في نظرنا ، ركز على ثلاثة محاور أساسية :
المحور الأول يتعلق بالتذكير بالوحدة الوطنية و استمرار التشبث بالثوابت الوطنية ، وفي هذا الصدد أعطى جلالة الملك إشارات الى أصحاب إشاعة الفوضى و الفتنة من داخل و خارج الوطن ، مذكرا بالتضامن و الوحدة التي تجمع المغاربة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها الباد غي بعض الأوقات. كما دعا الأحزاب السياسية للقيام بدورها في تأطير المواطنين والانفتاح على النخب و الشباب ، خاصة و أن هناك جمودا عاما في الفعل السياسي و العمل الحزبي الذي يعرف فقظ تحركا موسميا عند اقتراب الانتخابات.
المحور الثاني يتعلق بالملف الاجتماعي ، الذي يعتبره جلالة الملك من الأولويات منذ اعتلائه العرش. وفي هذا السياق جاء جلالة الملك بمشروع اجتماعي استراتيجي طموح وهو السجل الاجتماعي الموحد، عبارة عن برنامج وطني لتسجيل الأسر عبر اعتماد معايير موضوعية بآليات تكنولوجية حديثة سيمكن من إعادة هيكلة برامج الدعم الاجتماعي مع اعتماد مقاربة تشاركية،بعيدا عن الاستغلال السياسي و الحزبي ، كما حصل في السنوات الماضية في كثير من الملفات الاجتماعية الكبرى التي استغلتها أحزاب في حملاتها الانتخابية .
هذا المشروع الاجتماعي الاستراتيجي سينكب على قطاعات اجتماعية أساسية : برامج التمدرس و بالخصوص برنامج تيسير للرفع من قدرات التمدرس الأولي أساسا و محاربة الهدر المدرسي وإطلاق النسخة الثالثة من المبادة الوطنية للتمية البشرية، و أيضا تصحيح الاختلالات التي عرفها نظام راميد في القطاع الصحي وهذا يقتضي إعادة النظر في هذا النظام لعدم استجابة لظموحات عدد كبير من الأسر المعوزة و الفقيرة وأيضا لمحدودية خدماته ، و أخيرا إنجاح الحوار الاجتماعي باعتباره واجب حكومي يساهم في بلورة ميثاق اًجتماعي جديد و حماية السلم الاجتماعي و النهوض بأوضاع الشغيلة سواء في القطاع العام أو الخاص و كذا خلق فرض للشغل.
أما المحور الثالث فيتعلق بالملف الاقتصادي ، وركز جلالة الملك في هذا الإطار على الجانب المتعلق بالاستثمار ، حيث دعا إلى اعتماد ميثاق جديد للاستثمار و اعتماد أيضا نصوص قانوني في هذا المجال و أن يكون هناك تنسيق بين مختلف الإدارات لتجاوز العراقيل و المساطرالبيروقراطية التي تعيق الاستثمار ببلادنا . و موازاة مع تشجيع الاستثمار ووضع له القوانين اللازمة و المتطورة ، أكد العاهل المغربي على تشجيع المقاولات المتوسطة و الصغرىو التنسيق بين الادارات و القطاعات الحكومية حتى تتمكن المقاولة من الانخراط في النسيج الاقتصادي الوطني.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الخميس 26 يوليوز 2018 - 21:00 19 سنة من التحدي...

الخميس 12 يوليوز 2018 - 13:13 عطلة للجميع أم جوع للجميع

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير