HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


العلام: جل الأحزاب خرقت القوانين الانتخابية ومقاعد كثيرة مهددة بالإلغاء


حقائق بريس
السبت 4 سبتمبر 2021




العلام: جل الأحزاب خرقت القوانين الانتخابية ومقاعد كثيرة مهددة بالإلغاء

نبه عبد الرحيم العلام، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية إلى أن جل -إن لم يكن كل- الأحزاب قد خرقت القوانين المنظمة للانتخابات، سيما فيما يتعلق بالشق المتربط بإجراءات الطوارئ.

وأشار العلام في تدوينة له على صفحته بـ”فيسبوك'” إلى أن الحملة الانتخابية تخللها سب وقذف ضد مرشحين بعينيهم، يعاقب عليهما القانون، وقد سبق أن تم إلغاء مقاعد بسبب السب والقذف.

كما توقف أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاضي عياض عند تجمعات انتخابية ومسيرات مؤيدة للأحزاب لم تلتزم بـ “التعليمات” التي أصدرتها وزارة الداخلية، في الوقت الذي يمكن فيه اليوم للسلطة أن ترسل إلى المحكمة كل من وجدته من المرشحين في وضعية مخالفة لتلك التعليمات.

وسجل العلام أنه من الوارد جدا أن الكثير من المقاعد سيتم إلغاؤها من قِبل القضاء الإداري والمحكمة الدستورية بسبب تلك الخروقات، سيما وأن من تسبب في الخروقات، هم أشخاص على رأس مسؤوليات الحكومية، كرئيس الحكومة، أو وزراء، أو رؤساء مجالس جماعية.

واعتبر أستاذ القانون بمراكش أنه إذا كانت السلطة تتغاضى هذه الأيام عن خرق إجراءات الطوارئ، وتجاوز التعليمات والدوريات، التي يقوم بها وزراء ومسؤولون حكوميون، فإنها مدعوة على الأقل للتوقف عن تسجيل مخالفات ضد المواطنين بسبب خرق نفس الإجراءات، حتى لا تتهم بالكيل بمكيالين، والتساهل مع من هم في السلطة في مقابل باقي المواطنين، فإما أن القانون يسري على الجميع أو لا يسري على أحد.

ولفت العلام إلى أنه ينبغي على وزارة الداخلية أن تجعل تعليماتها ضمن دورية قانونية وأن تكون عامة، لا أن تترك للتعليمات حسب العمالات والإقليم، لأن الانتخابات عامة وتهم كل الوطن، ولا يمكن إصدار تعليمات في إقليم مخالفة للتعليمات السائدة في إقليم آخر، لأن ذلك سيضر بحق المرشحين في المساواة، إذ لا يعقل، مثلا، أن يتم منع التجمعات في مدينة معينة، ويُسمح بها في مدينة أخرى.

وخلص العلام إلى أن هناك كمّا هائل من الإشكالات القانونية التي أغفل المشرع تنظيمها، أو لم ينتبه إليها، من قبيل تنظيم الفضاء الافتراضي، وغياب أي تأطير قانوني لهذا الفضاء ارتباطا بالانتخابات، إضافة إلى إشكاليات لا حصر لها مرتبطة باللوائح الجهوية، والتأخر في اعتماد الملاحظين الانتخابيين، مما يحول دون أن ينصب عملهم على ما قبل بدء الحملة الانتخابية.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير