HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 329 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


المركز المرجعي للصحة الإنجابية بقلعة السراغنة، تجسيد للالتزام المتجدد للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة صحة الأم


و م ع
الاحد 21 أبريل 2024



قلعة السراغنة - انطلاقا من حصيلتها القوية ونهجها البراغماتي الذي يضع العنصر البشري في صلب كل تنمية، تولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومنذ اطلاقها عبر كافة التراب الوطني كما هو الحال على مستوى إقليم قلعة السراغنة، اهتماما خاصا من أجل تحسين مؤشرات الصحة ولاسيما تلك المتعلقة بالأم والطفل.


ولبلوغ هذا الهدف لا تتوانى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تعبئة كافة الوسائل البشرية والمادية الضرورية، عبر سلسلة من الأنشطة وإنجاز مشاريع مندمجة في قطاع الصحة وفق تشخيص دقيق يعتمد مقاربة تشاركية ويسطر أهدافا محددة بدقة.

وتم تجهيز هذه البنيات الصحية بعناية على نحو يستجيب بشكل فعال لحاجيات وانتظارات الأشخاص المستهدفين، ويتجلى ذلك بوضوح من خلال المركز المرجعي للصحة الإنجابية بقلعة السراغنة الذي يعد الوحيد من نوعه على مستوى الإقليم من ناحية الخدمات الطبية المقدمة للنساء.

وشُيد هذا المركز المندرج في إطار البرنامج (الأفقي) وتمت برمجته في سنة 2014 (المرحلة الأولى) وفي 2020 (المرحلة الثالثة) على مساحة 600 متر مربع وتطلب تعبئة غلاف مالي إجمالي يصل إلى 1.765.000 درهم ممول بالكامل من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويهدف هذا المركز من بين أمور أخرى، إلى دعم الولوج للعلاجات الطبية، والتقليص من معدل وفيات الأمهات والأطفال، والنهوض بالصحة الإنجابية، وتوفير علاجات ملائمة لفائدة الأم والطفل.

ويتيح المركز الذي تشرف عليه المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية، عددا من الخدمات منها علاجات للأم والطفل، وكذا التشخيص والكشف المبكر عن سرطان الثدي بواسطة التصوير الإشعاعي وسرطان عنق الرحم بواسطة المنظار.

ويضم المركز فضاء للاستقبال والانتظار، وقاعات للتشخيص والفحص بالصدى وبالمنظار وبالأشعة، وفضاء للتلقيح وقاعة للتعقيم وأخرى للمراقبة إلى جانب مرافق إدارية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية بقلعة السراغنة، يونس لكريك، إن هذا المركز هو ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بقلعة السراغنة، ويشكل قيمة مضافة حقيقية للعرض الصحي على مستوى الإقليم.

وأضاف أن هذه الشراكة تعد تجسيدا لالتزام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بدعم والنهوض بقطاع الصحة، مشيرا إلى إحداث عدد من المشاريع والبنيات والتجهيزات الصحية بالوسط القروي.

من جهة أخرى، ذكر السيد لكريك، بأن المهمة الرئيسية لهذا المركز تتمثل في اجراء فحوصات والكشف المبكر عن سرطان الثدي (النساء المستهدفات من 40 إلى 69 سنة) وسرطان عنق الرحم (الفئة العمرية المستهدفة من 30 إلى 49 سنة)، مشيرا إلى أن هذا المشروع يتوفر على طاقم طبي متخصص إلى جانب تجهيزات طبية حديثة.

وأضاف أن المركز يقدم أيضا، وبشكل منتظم خدمات أخرى تشمل بالخصوص، التوعية بتنظيم الأسرة، والكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم وذلك بشراكة مع جمعيات نسائية عاملة في هذا المجال.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير