HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا


النار الملتهبة بمجلس جماعة ابن جرير تحرق صانعيه !!


حقائق بريس
الاربعاء 2 مارس 2022




مستشارون بالمجلس الحضري لابن جرير بعد انصهارهم بالأمس القريب في قالب واحد بكل اطيافهم السياسية ما عدا من التف من بينهم في صف المعارضة بذات المجلس، ضاقوا اليوم ذرعا من سلوكات رئيسة المجلس حسب ماجاء في بلاغ لهم في الموضوع، يلتمسون من عامل الإقليم أن تتحلى السيدة الرئيسة بالشجاعة والاعتراف بتقصيرها في مهامها تدبير شوؤن السكان لتقديم استقالة طوعية بتفعيل المادة 72 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية، وكأن هؤلاء يصرحون اليوم ان لاشيء يمكن تحقيقه بهذه المدينة وهذا اعتراف واضح وصريح بفشلهم في مهمتهم الانتدابية، وكان عليهم ان يقدموا استقالتهم كجزء من الحل وبمثابة هدية رمزية تقدم لقاعدة عريضة من ساكنة المدينة التي هي كذلك ضاقت ذرعا من صراعاتهم، فالكل يتحمل المسؤولية في القصور في تدبير وتسيير مؤسسة دستورية ومعالجة القضايا الملحة للسكان ان كان هناك قصورا بالفعل، انه هروب من الواقع، فليس هناك تقارير أنجزت في موضوع سوء التدبير الإداري والمالي للجماعة أو تعطيل مقررات كان المجلس قد صادق عليها، ولا ثبوت الضرر من عدمه ولا يمكن الاستغراب كذلك لسلطة المال، فذلك يحتاج إلى إثبات من جانب القائل به مما يستوجب فتح تحقيق في الموضوع كما صرحت بذلك رئيسة المجلس الحضري "العمل متواصل بشكل استعجالي وإدارة المجلس مستمرة ومستحيل أن أقدم إستقالتي واترك لمؤسسات الدولة التحقيق في الأمر "وحتى لا يبقى أحد من هؤلاء مصرا على تجاهله للقانون يبقى لزاما عرض المتتبعين للشأن المحلي بهذه المدينة وجهة نظرهم وشرح رؤيتهم "للظاهرة "وأسبابها ومنابعها، علما أن ساكنة هذه المدينة تستحق الأفضل تحتاج إلى من يرسم مستقبل المدينة .
وكان المستشارون بمجلس جماعة ابن جرير قد دخلوا في تحالف لدعم انتخاب السيدة بهية اليوسفي لرئاسة المجلس، تحالف وصفه البعض بالمعجزة طرح في بدايته أكثر من علامة استفهام إلى درجة أن البعض تنبأ بفشله نظرا لعدم خضوعه لأي منطق تحالف جاد، ومن منا لازال يتذكر هذا التحالف الحزبي من خلال إعلانه لبلاغه التاريخي يوم 13 شتنبر 2021 والمكان المعلوم الذي صدرمنه وبدعم من، ومن منا لا يزال يتذكر التهافت على التفويض ورئاسة اللجان الدائمة، وعموما كان الصراع قد انطلق من رغبة حزب الأحرار بالمجلس بالانفراد بالجمل وماحمل ،وكانت التنسيقية الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بإقليم الرحامنة قد دعت في بلاغ لها إلى الحوار الجاد وتبني سبل فعالة لمواجهة الأزمة السياسية المفتعلة بالمجلس الحضري لابن جرير، كما عبرت الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإقليم الرحامنة في بلاغ لها كذلك عن دعمها لرئيسة المجلس الجماعي السيدة بهية اليوسفي ودعم التجربة النوعية والواعدة في تدبير الشأن المحلي بابن جرير ودعت جميع الفرقاء السياسيين ومكونات المجلس الجماعي إلى استحضار الرهانات الحقيقية في التنمية، كما دعا البلاغ جميع الغيورين على مستقبل المدينة إلى الالتفاف حول هذه التجربة الواعدة في تدبير الشأن المحلي ،كما وقف حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في بلاغ له على انحراف المستشارة المنتمية له عن توجيهات الحزب القاضية بالاصطفاف إلى المعارضة بالمجلس

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير