HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









جمعيات مدنية بإقليم الرحامنة تبكي لحالها بحرمانها من دعم مجلس جهة مراكش أسفي


حقائق بريس
الاثنين 30 ديسمبر 2019




جمعيات مدنية بإقليم الرحامنة تبكي لحالها بحرمانها من دعم مجلس جهة مراكش أسفي




تغليب نهج سياسة الزبونية والولاءات الحزبية والمحسوبية والإقصاء والتهميش هي السمة البارزة لمجلس جهة مراكش اسفي التي تحكمت في عملية دعم مشاريع انشطة ثقافية وغيرها لسنة 2019 وإقصاء الجمعيات الجادة والملتزمة وليست لها ميولات حزبية ، والخطير في الأمر إن رئيس الجهة لم يكلف نفسه حتى عناء الإجابة عن شكايات عديدة لفاعلين جمعويين من إقليم الرحامنة بالخصوص تقاطرت عليه في المدة الأخيرة بسبب مهزلة هذه المحسوبية وبشأن الأمر الذي أصبح تحت تصرف البعض من المستشارين بمجلس الجهة الذين اصبحوا يضعون خارطة التحكم في المال العام وتوزيعه على الجمعيات الموالية وفق أمزجتهم في غياب ادني شروط المصداقية والموضوعية ، لكن ان تتحكم عناصر معلومة في عملية دعم الجمعيات الموالية وحرمان جمعيات جادة وملتزمة من ذلك قد يمس بسمعة وقيمة العمل الجمعوي وهو ما يقتضي من المسؤولين التدخل العاجل لإعادة النظر في العملية من البداية بعيدا عن الولاء المخجل لدعم العروض الهزلية وهم جمعيات ليس لها برنامج واقعي يخدم الشباب المتعطش إلى أنشطة ثقافية إشعاعية جادة.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير