HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


جنازة الراحل زيني م المهدي بابن جرير... جمعت فعاليات مدنية ووجوها سياسية وثقافية وإعلامية


حقائق بريس
السبت 17 سبتمبر 2022




  جنازة الراحل زيني م المهدي بابن جرير... جمعت فعاليات مدنية ووجوها سياسية وثقافية وإعلامية
شيع أبناء مدينة ابن جرير ومنطقة الرحامنة عموما في موكب جنائزي مهيب مساء اليوم الجمعة 16 شتنبر الجاري بعد صلاة العشاء والجنازة بمقبرة العزوزية جنازة الراحل مولاي المهدي زيني الإدريسي الفاعل الجمعوي والعضو بمجلس الجالية بالخارج ورئيس رابطة الصحراويين المغاربة بأوروبا الذي وافته المنية على إثر مرض عضال لم ينفع معه علاج يوم الجمعة 9 شتنبر الجاري بالديار الفرنسية ،وقد جرت مراسيم دفن الفقيد التي خيم عليها جو من الحزن والأسى بحضور فعاليات مدنية وسياسية وزملاء الراحل بالخارج والداخل ومجموعة من رجال الإعلام ومستشارين بالمجلس الحضري لابن جرير والنائب البرلماني عن الدائرة النيابية الرحامنة وعدد من أفراد عائلة وأصدقاء الفقيد وممثل عن السلطات المحلية وشخصيات أخرى من عالم الثقافة والفن ،وعقب مراسيم تشييع الجنازة تقدم الحاضرون بتعازيهم الحارة إلى أبناء وعائلة الفقيد متضرعين إلى العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان وللفقيد الرحمة والمغفرة، واعتبر العديد من الحاضرين في هذه المراسيم في شهادات لهم بهذه المناسبة الأليمة أجمعوا فيها على :ان وفاة مولاي المهدي زيني تعد خسارة كبيرة لوطننا العزيز في الوقت الراهن، مستحضرين مناقب وخصال الفقيد الحميدة والإنسانية، مبرزين جوانب شخصية الراحل الذي جمع بين مجالات متنوعة ومتعددة همت بالخصوص النضال من أجل الوحدة الترابية،كما عبر أيضا عدد كبير من أصدقاء الفقيد وأبناء منطقة الرحامنة عن حزنهم لفقدان فاعل جمعوي نشيط بداخل الوطن وخارجه خاصة وسط المهاجرين بفرنسا وأوروبا، مشهود له بالصبر وسعة الصدر والعمل الإنساني والتطوعي .
نطلب من العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته تعالى ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان وللفقيد الرحمة والمغفرة وانا لله وانا اليه راجعون


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير