HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









حزب "الجرار"بالرحامنة وقوة التدخل السريع....!


حقائق بريس
الاثنين 8 مارس 2021




حزب "الجرار"بالرحامنة وقوة التدخل السريع....!



هشاشة الوضع التنظيمي والصراع الداخلي المحتد بحزب "الجرار "بالرحامنة كشفت عنه عملية التنفيذ السريع لأوامر حزبية من فوق التي باتت معالمها واضحة بظهور عراب الحزب "حميد نرجس "الأمين الجهوي السابق للحزب كوكيل للائحة الحزب في الانتخابات المقبلة بالدائرة النيابية الرحامنة، بنية امتصاص الغضب وراب الصدع الداخلي وبدعوى الحد من هشاشة الوضع التنظيمي والصراع الداخلي المحتد ،و هو ما أثار غضب فاعلين سياسيين بالمنطقة مخافة أن تكون للمعركة الانتخابية التي على الأبواب انعكاسات على الانتظارات الملحة للساكنة، لكن حسب بعض المتتبعين فإن ذلك لم يكن بالكافي عندما تكون الضرورة ملحة لإعادة تشغيل المحرك المعطل لهذا الجرار في مناخ سياسي غير طبيعي لم يعد يسر حتى بعض منخرطيه، وضع لا يبشر بخير وكل الأنظار متجهة صوب هذا الحزب والرهانات الفاشلة لبعض الطامحين بمقاعد انتخابية " بيليكي "والأمور السياسية كما تجري ببلادنا اليوم قد لا تجعل من تحركات هذا الحزب بمعقله الرحامنة مثيرة للاستغراب والتساؤل، وضعية كادت ستدفع جراء ذلك ثمنا باهضا لكون حزب "الجرار "بالرحامنة لم يصل بعد إلى الوضع الذي يمكن ان يشكل به قاعدة استقرار سياسي و حتى ترتيباته التنظيمية لم تكتمل بعد خطوطها العريضة ماعدا عشقه للكثلة الناخبة المعلومة الذي ظل يسكنه منذ أول عرس انتخابي له بالمنطقة زمن الاحتكار السياسي الذي تم وضعه عليها، و كانت الأزمة التنظيمية للحزب تفاقمت أكثر قبل ذلك بعد رحيل الهمة عن الحزب منذ بداية حركة 20 فبراير وماصاحب ذلك من صراعات داخلية بين الأعيان والنخب اليسارية بالحزب الذي لازال يسعى إلى تغيير الصورة التي ارتبطت به كحزب خرج من رحم الدولة، والمؤسف له في الأمر أنه بسبب تخلي الأحزاب السياسية عامة ببلادنا عن دورها في تاطير المواطنين ستقع لا محالة ضحية هذا التجهيل، فالكثير من احزابنا السياسية هي في أمس الحاجة إلى استقطاب نخبة سياسية شابة جديدة قادرة على ابتكار الحلول وتقديم البدائل المجتمعية، وجوها جديدة لتحديث الواقع السياسي بعيدا عن التأطير الذي تحركه سلطة المال، ولعل السؤال الأكبر والأهم هو أين حزب "الجرار "من كل ما يحاك في الكواليس والعلن؟

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير