HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا




غياب الرئيس الفعلي للمجلس البلدي لابن جرير ...و التأثير السلبي على اشغال دورة اكتوبر العادية


حقائق بريس
الجمعة 28 أكتوبر 2011




غياب الرئيس الفعلي للمجلس البلدي لابن جرير ...و التأثير السلبي على اشغال  دورة اكتوبر العادية
في غياب الرئيس الفعلي للمجلس البلدي لابن جرير عن الدورة العادية الثامنة و ما قبل الاخيرة من عمر ولاية هذا المجلس بالتوالي، و الذي لم يتح لأعضاء مجلسه و لو فرصة واحدة للقائهم ، قام كالمعتاد النائب الأول للرئيس باستدعاء أعضاء المجلس البلدي لحضور دورة أكتوبر العادية بتاريخ 27 أكتوبر 2011 بقاعة الندوات بالحاضرة الفوسفاطية على الساعة التاسعة صباحا و حضر هذه الدورة كذلك باشا المدينة الذي لم يحرك ساكنا بتفحصه المادة العاشرة و لا المادة التاسعة و حتى العشرين من الميثاق الجماعي و كان جدول أعمال هذه الدورة يتكون من النقط التالية :
1- الدراسة و المصادقة على مشروع ميزانية التسيير لسنة 2012 ‏وبرمجة الفائض التقديري ‏.
2- تحويل اعتمادات
3- الدراسة و المصادقة على اتفاقية الشراكة لإحداث مسبح بمدينة ابن جرير بين وزارة الشباب والرياضة، عمالة إقليم الرحامنة والجماعة الحضرية لمدينة ابن جرير.
4- الدراسة و المصادقة على اتفاقية الشراكة بين الجماعة الحضرية و المديرية الجهوية للثقافة بمراكش.
5- الدراسة و المصادقة على اتفاقية شراكة تتعلق بإحداث مركب مندمج للصناعة التقليدية بابن جرير بين كتابة الدولة لدى وزير السياحة والصناعة التقليدية، عمالة إقليم الرحامنة، مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز، المجلس البلدي لابن جرير وغرفة الصناعة التقليدية بمراكش
6- الدراسة و المصادقة على اتفاقية الشراكة لتأهيل المطرح العمومي للنفايات الصلبة بين كتابة الدولة المكلفة بالماء والبينة والجماعة الحضرية لمدينة ابن جرير.
7- ‏ فتح حساب خصوصي لدعم صندوق المبادرة المحلية للتنمية البشرية .
8- تعيين ممثلي المجلس الجماعي باللجنة المحلية للتنمية البشرية.

تطرق النائب الاول للرئيس عند افتتاحه لهذه الدورة في كلمته سوى أن الأمور كلها بخير دون الإشارة للرأي العام المحلي الذي يستأثر باهتمام بالغ الغياب المثير للجدل للرئيس الفعلي للمجلس البلدي ، هذا الغياب الذي يطرح عدة علامات استفهام لدى الساكنة التي راهنت على قيمته المضافة .
و استغرقت النقطة المتعلقة بالدراسة و المصادقة على مشروع ميزانية التسيير لسنة 2012 الكثير من الوقت حيث تضمن ذلك تلاوة تقرير اللجنة المالية و مناقشته نظرا لأهميته و يقدر مجموع المداخيل بمبلغ 40.370.812.00 درهم ، فيما قدرت المصاريف بمبلغ 33.379.511.00 درهم و أن الفائض التقديري هو 6.631.301.00 درهم و بعد المناقشة تمت المصادقة بالإجماع على هذه النقطة ما عدا عضو واحد من صف المعارضة بالمجلس التي تخلف جل أعضائها عن هذه الدورة ، كما عبر جل المستشارين الحاضرين من الأغلبية عن أرائهم بخصوص باقي النقط المدرجة بجدول الأعمال و تمت المصادقة عليها بإجماع الحاضرين . و بالعودة الى وثيقة مشروع هذه الميزانية تم تسجيل انه تمت الإشارة إلى بعض الاعتمادات المقترحة في فصولها ،حيث نجد ان الاعتماد الذي رصد في الخانات المتعلقة ب:
- اعانات الجمعيات الرياضية : 262.500.00 درهم
- اعانات الفرق الرياضية :1.450.000.00 درهم
- شراء لوازم رياضية : 70.000.00 درهم
- مساهمة التسيير الملاعب الرياضية : 30.000.00 درهم

و قد تم انتقاد كل هذا من لدن المتتبعين و المهتمين بالمجال الرياضي بالخصوص لكون المبلغ المشار اليه في الخانة المتعلقة باعانات الفرق الرياضية يصرف دوما لفائدة فريق رياضي وحيد فقط هو نادي شباب ابن جرير لكرة القدم الفريق الذي يسييره اعضاء من المجلس البلدي ،في الوقت الدي لا يخصص فبه المجلس لباقي الجمعيات الرياضية كافة الا مبلغ 262.500.00 درهم بما فيها جمعيات رياضية تمارس نفسس النشاط الذي يمارسه شباب ابن جرير ، ناهيك على الاعتمادات المتعلقة بشراء اللوازم الرياضية و غيرها .

هذا و ان المجلس البلدي لم يطرح اطلاقا ولو نقطة واحدة اثناء كل الدورات التي يعقدها تتعلق بالبناء العشوائي الذي حوصرت به المدينة من كل صوب ،و الذي ضوابطه لا تزال في المزاد العلني نتيجة انعدام المراقبة ، و كذلك مظاهر الخلل المتعددة كاحتلال الملك العمومي ، و لم يلاحظ كذلك و لو مرة أن اضافت السلطة المحلية لجدول اعمال دورات هذا المجلس نقطة من هذا القبيل .
عموما لم تعرف دورة اكتوبر الاخيرة اية تحولات في صيرورة العمل الجماعي بالمدينة ، حيت يبقى سير البلدية متعثرا و هذا راجع اساسا الى التسيير العشوائي و الاستبدادي الذي لا زال يمارسه النائب الاول للرئيس ليفتح هذا السلوك اكثر من علامة استفهام لذى الراي العام المحلي .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

سياسة | مجتمع