HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








ملف أحجار الطوار ببلدية ابن جرير ... القضية النائمة! عامل الإقليم مطالب اليوم بفتح تحقيق في النازلة


حقائق بريس
الخميس 5 ماي 2011



بعد أن كشفت كل التحقيقات الأولية عن من هو المتورط الرئيسي في عملية السطو على أحجار الطوار التي تعود ملكيتها لبلدية ابن جرير، و منذ ذلك الحين و الأمر كما هو عليه ... و لم تعد هناك مبررات بعدم كفاية الوقت أو غير ذلك لانجاز تقرير أو مسطرة نهائية و إحالتها على الجهات المختصة في الوقت الذي تحال فيه اليوم عدد من قضايا تتعلق بالمال العام ببلادنا على القضاء .


ملف أحجار الطوار ببلدية ابن جرير ... القضية النائمة! عامل الإقليم مطالب اليوم بفتح تحقيق في النازلة
فكميات هامة من أحجار الطوار التي سبق أن اقتلعتها الشركة العاملة في مشروع إعادة هيكلة بعض شوارع المدينة و أزقتها تم تجميعها في انتظار نقلها للمستودع البلدي فقد تم السطو عليها من طرف شخص معروف بالمدينة و عضو سابق بالمجلس البلدي الذي نقلها إلى ضيعته بالمدار الحضري للمدينة بواسطة جراره و وسائل نقل أخرى سخرها لذلك ليلا و نهارا و بنا بها سياجا سميكا خارج مقتضيات القانون .

و أحجار الطوار هاته تمت معاينتها في حينها بالضيعة السالفة الذكر من طرف مفوض قضائي تابع لنفوذ المحكمة الابتدائية بابن جرير الذي حرر محضرا في الموضوع بطلب من الجهات المعنية كما تم إشعار السلطات المحلية بالنازلة في حينها التي حررت بدورها محضرا في الموضوع بعد خروج لجنة لعين المكان و وقوفها على كل عناصر الفضيحة التي حاول أعضاء من المجلس البلدي مقربون للمتورط الرئيسي استبعادهم الفضيحة و طمس كل خيوط معالمها عن الرأي العام المحلي لولا شيوع الخبر و افتضاح أمرهم علما أن إجراءات الهدم اتخذت بعد تحريك السلطات الإقليمية و المحلية المسطرة بشأنها ليبقى السؤال المطروح هو من سخر المتورط الرئيسي للسطو على أحجار الطوار ؟ هو معروف عنه العوم في المياه العكرة كما لا تستبعد عدة مصادر تهتم بالشأن المحلي أن يكون صاحبنا مدعما بشبكة معلومة يعرفها الخاص و العام .

هذا و أصبحت القضية، قضية رأي عام محلي ، كما أصبح الكشف عن خيوط هذه الفضيحة مطلبا ملحا للساكنة و لفعاليات المجتمع المدني في كل وقفاتهم الاحتجاجية أو مسيراتهم و يبدو أن الحرب الضروس بدأت فصولها الأولى منذ أن رفع شعار رحيل المفسدين بالمجلس البلدي و محاكمة المتورطين في سرقة أحجار الطوار خلال مسيرة حركة 20 فبراير الأخيرة بمدينة ابن جرير ، كما تتابع القضية عن كتب بعض الجمعيات الحقوقية و الهيئة الوطنية لحماية نهب المال العام و فعاليات من المجتمع المدني ، كما المتتبعون لا زالوا في انتظار ما سيسفر عن التحقيق القضائي في ملف هذه القضية النائمة ، خصوصا أن الأمر يتطلب إحالة القضية على الوكيل القضائي للمملكة لكونها تتعلق بالمال العام .

و مازال كذلك العديد من المتتبعين يطالبون الجهات المسؤولة و على رأسها عامل الإقليم بتحريك المسطرة القانونية في هذا الملف الذي لا يزال يراوح مكانه للكشف عن كل المتورطين في القضية إعمالا لمبدأ سمو القانون على الجميع و هل ستكشف الأيام القليلة القادمة عن تورط أسماء جديدة في القضية ؟.

ملف أحجار الطوار ببلدية ابن جرير ... القضية النائمة! عامل الإقليم مطالب اليوم بفتح تحقيق في النازلة

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الاربعاء 26 نونبر 2014 - 20:36 تحقيق داخل دهاليز 'القرض الفلاحي'

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير