HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








مناهضة عنف النوع الاجتماعي محور لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان


عماد بنحيون
الثلاثاء 24 يناير 2012




مناهضة عنف النوع الاجتماعي محور لقاء تنسيقي بجهة طنجة تطوان
شكل موضوع مناهضة عنف النوع الاجتماعي محور لقاء تنسيقي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان نهاية الأسبوع المنصرم بمركز تكوين المعلمين والمعلمات بتطوان لفائدة المنسقين الإقليميين لمشروع الحكامة،التخطيط،مقاربة النوع، ولمشروع تدبير الحياة المدرسية،ورؤساء مكاتب الصحة المدرسية بالنيابات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجهة وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني،ومنسقي مشاريع البرنامج الاستعجالي ذات الصلة.

وقد تميز هذا اللقاء بتقديم السيدة نهاد العمراني المنسقة الجهوية لمأسسة المساواة بجهة طنجة تطوان لعرض تطرقت فيه لأهداف ومكونات الحقيبة البيداغوجية ،كما تم بالمناسبة تقديم حصيلة التكوينات في مخاطر التعفنات الجنسية وفيروس السيدا لخلية الصحة المدرسية، توجت بتنظيم ورشات تقاسم حول تحديد عناصر استراتيجية التكوين وتحديد برنامج العمل السنوي،اقترح خلالها برنامجا جهويا لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي و مخاطر التعفنات الجنسية وفيروس السيدا يهدف إلى دعم تفعيل مراكز الإنصات والوساطة بالمؤسسات التعليمية عبر تنظيم تكوين لفائدة أعضاء مراكز الإنصات في VFG/IST/SIDA و تشخيص وتوثيق استمارات حالات العنف بما فيه العنف المبني على النوع الاجتماعي،و تحليل المعطيات الخاصة بها،وتنظيم ورشات لوضع آليات التدخل السريع في حالة وقوع حادثة،و تنظيم لقاءات تحسيسية وورشات تفكير للفاعلين التربويين والتلاميذ.ويروم هذا البرنامج كذلك تعميم العدة البيداغوجية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي ومخاطر التعفنات الجنسية و فيروس السيدا،والانفتاح على المجتمع المدني وعلى أولياء أمور التلاميذ،و تعميم مقاربة التثقيف بالنظير،و إحداث مسابقة لإنتاج ملصقات ومطويات حول موضوع :"مؤسسات بدون عنف"

ويندرج هذا اللقاء أيضا ضمن تفعيل التدابير الرامية إلى ضبط لائحة منشطي الأندية المدرسة في الموضوع السابق الذكر وكذا في الصحة المدرسية،وجدولة برنامج الأنشطة على صعيد المؤسسات المستهدفة وضبط متطلبات المرحلة القادمة من وسائل وآليات للتتبع ودعم الأنشطة وتحديد منهجية وطرق الاشتغال.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

سياسة | مجتمع