HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









هذا ما قررته المحكمة في ملف "السدراوي" رئيس الرابطة


اخبارنا المغربية /متابعة حقائق بريس
الخميس 18 مارس 2021




هذا ما قررته المحكمة في ملف "السدراوي" رئيس الرابطة



قررت المحكمة الإبتدائية بمدينة القنيطرة، مساء اليوم الثلاثاء 17 مارس الجاري، تأجيل ملف "ادريس السدراوي"، الرئيس الوطني لـ"الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، الجمعية الحقوقية الحاصلة على الصفة الإستشارية لدى الأمم المتحدة المعروفة بـ"إيكوسوك".

وارتأت المحكمة المذكورة تأجيل الملف المعتقل على ذمته رئيس الرابطة، إلى جلسة 24 مارس 2021.

ووفق مصدر مطلع، فهيأة دفاع المعتقل الحقوقي، هي من طلبت تأجيل الملف للمرة الثانية، من أجل إعداد الدفاع، بعد تنصيب محامون جدد، الأمر الذي استجابت له المحكمة.

وتمت أطوار المناقشة، عبر تقنية المناظرة، حيث لم يتم إحضار المعتقل، حفاظا على التدابير الوقائية التي اتخذتها السلطات المختصة في مواجهة الجائحة.

للإشارة، فقد قررت النيابة العامة المختصة بمدينة القنيطرة، مساء يوم الخميس 11 مارس الجاري، متابعة “ادريس السدراوي” الرئيس الوطني لـ”الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان” في حالى اعتقال.

ويتابع رئيس الرابطة المغربية، بشبهة احتقار قرار للسلطة، وتنظيم وقفة احتجاجية بدون ترخيص، خرق حالة الطوارئ، وإهانة موظف عمومي أثناء تأدية واجبه.

في حين أنكرت مصادر جد مقربة من عائلة المعتقل، التهم الموجهة له جملة وتفصيلا، مؤكدة في تصريحاتها للموقع في حينها، أن الأمر لا يتعلق بوقفة احتجاجية بل بتكريم لمجموعة من النساء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الـ8 مارس من كل سنة.

وشددت ذات المصادر، التي عاينت الواقعة، على أن المعتقل فضل تكريم النساء السلاليات في الفضاء المقابل لباب مقر البلدية، باعتباره فضاء مفتوحا، بسبب الجائحة، وحفاظا على التباعد والتدابير الاحترازية.

أما فيما يتعلق، بتمزيق قرار المنع، فعبرت المصادر عن اندهاشها على اعتبار أن “السدراوي” قام بتمزيق الورقة التي كانت بها الكلمة التي ألقاها في حفل تكريم النساء أمام مقر البلدية، على حد تعبير المصادر.

وهي نفس الأقوال، التي أدلى بها رئيس الرابطة أثناء الإستماع إليه من طرف الشرطة، حيث أكد أنه لم يتوصل بقرار المنع حتى يقوم بتمزيقه.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير