HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة
تصفحوا العدد 328 من جريدة حقائق جهوية الكترونيا pdf




الأكثر تصفحا


هل تقف عائشة البحرية ومولاي بوشعيب الرداد ضد تنمية آزمور أم المجلس البلدي للمدينة.


عبد الله شوكا.
الاحد 19 ديسمبر 2021




 هل تقف عائشة البحرية ومولاي بوشعيب الرداد ضد تنمية آزمور أم المجلس البلدي للمدينة.
وأنت تضع أقدامك في آزمور، وأتحاشى أن أسميها مدينة، لأنها لا تستحق أن نحسبها حاضرة، هي فقط مجموعة سكنية يغلب عليها طابع البادية، أرصفة متهالكة، حارات متربة، أوساخ وأزبال هنا وهناك، أبنية متواضعة، شباب متشرد، نساء يطلبن الصدقات أمام الأضرحة، والغريب في الأمر أن آزمور وجدت قبل مدينة الجديدة منذ غابر العصور، وهاهي مدينة الجديدة هي العمالة وآزمور تابعة لها، مدينة الجديدة التي تنعم في الرقي والحضارة والمشاريع السياحية على ساحل المحيط الأطلسي، في حين تبقى آزمور تندب حظها، وهي التي كتب عليها أن تبارح مكانها في البؤس الاجتماعي بشتى أنواعه منذ مغادرة المستعمر لقواعدها.
تحتفل آزمور ومعها المغرب بعيد الاستقلال كل سنة، لكنها ماتزال تحافظ على وجهها البشع منذ مغادرة الاستعمار لها، وقد كتب على آزمور كونها موطن السادات والأولياء وما أكثر أضرحتهم المنتشرة هنا وهناك، ولعل المجالس البلدية المتعاقبة على آزمور تجد ضالتها في التخفي والتستر وراء أضرحة السادات الذين لانفع ولاضرر يرجى من ورائهم، وإذا كانت مدن مغربية ساحلية تعتبر لؤلؤات على المحيط، فإن آزمور تخلق الاستثناء حظها أن تبقى سجينة المحيط الأطلسي على مر العصور حتى إشعار آخر.
ولعل القيام بجولة في آزمور ستشعر وكأنها مدينة منكوبة، حيث البؤس الاجتماعي بكل تجلياته ومظاهره، أسر فقيرة، ومنازل مهددة بالانهيار في أية لحظة، ونسوة منتشرات قرب الأضرحة يطلبن الصدقة، ولاشيء يوحي بكون آزمور حاضرة، ويحار المرء ويتساءل كيف يكون حال آزمور وقت الانتخابات، وماهي البرامج التي يعد بها المنتخبون السكان.
وقد حكى بعض سكان آزمور عن الفساد الذي ينخر آزمور، يأتي أصحاب المشاريع ويفكرون في إقامات مشاريع ومنشآت في آزمور، لكن بمجرد ملاقاتهم لمسيري الشأن المحلي بالمدينة حتى تبدأ السمسرة، فتلغى جميع المشاريع التي يمكنها إخراج آزمور من بؤسها.
وكما قلت يجد مسيرو الشأن المحلي في آزمور ضالتهم أمام الساكنة وأمام الزوار المتعلقين بمعتقدات وتخاريف وأساطير ينسجونها بتواجد أضرحة كثيرة لأولياء لاضرر ولانفع يرجى منهم.
لقد حان الوقت كي تنفض آزمور عنها غبار التخاريف ومحاسبة من يجثم على صدرها كي تنهض وتتحقق مشاريع التنمية المعطلة، خصوصا والمغاربة يحلمون أن تصبح آزمور مدينة سياحية تكون مقصدا لهم أثناء العطل، وكل الفرص متاحة كي تنهض آزمور نظرا لموقعها الاستراتيجي والجغرافي المهم على شريط المحيط، إضافة الى نهر أم الربيع الذي يمر منها معانقا المحيط الأطلسي.
ولعل الدولة المغربية مقصرة بدورها في حق آزمور، بترك تقاليد التسيير لأشخاص لايفكرون في الصالح العام للمدينة والسكان، والأجدر أن تتم محاسبتهم.
وفي انتظار بارقة أمل، ستظل آزمور موطن التهميش والبؤس الاجتماعي، وحدها زيارات الأضرحة والأولياء ونسج الأساطير سوف لن تجد نفعا بنهوض آزمور وانتقالها الى المغرب النافع.

 هل تقف عائشة البحرية ومولاي بوشعيب الرداد ضد تنمية آزمور أم المجلس البلدي للمدينة.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير