HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








هل كان الفريق الوطني ينتظر هذه الهزيمة المدوية امام تانزانيا....؟


حقائق بريس
الاثنين 25 مارس 2013




هل كان الفريق الوطني ينتظر هذه الهزيمة المدوية امام تانزانيا....؟
ليس من المقبول ان يسافر منتخبنا الوطني من اجل النزهة و الاستجمام و حصد الهزائم .. فهزيمة المنتخب الوطني مهما كانت فهي صغيرة جدا ، و هزيمة كرة القدم المغربية كبيرة جدا ، لكن معضلة الشأن الرياضي ببلادنا ممتدة في الزمان.
ها هو ظن الجمهور الرياضي المغربي يخيب مرة اخرى بعد الهزيمة المدوية للفريق الوطني امام تانزانيا بعدما ظل يعتقد ان "ايريك غيريست " هو المشكل.كما ان تعاقد رشيد الطاوسي مع الجامعة لقيادة فرقنا الوطني لم نجني من ورائه سوى النكسات و الهزائم جعلت من بلادنا تحتل المراتب الاخيرة عالميا في مجال كرة القدم .
فمن اجهز حقيقة على فرح المغاربة و حلمهم ؟ هل كان لائقا و مقبولا ان يتخلى رشيد الطاوسي عن المع النجوم المغاربة من ابناء المهاجرين باوروبا الذين سبق لهم ان منحوا المغاربة لحظة فرح مفتقدة و اهدوا الفرح لشعب باكمله ، الذين امطروا شباك الجزائريين باربع اصابات نقية ، فهؤلاء قادرون على مصارعة اقوى المنتخبات في افريقيا السمراء و ذلك لامتلاكهم ثقافة احترافية و تدرجهم في مراكز التكوين الاوروبية .
هل كان المغرب ينتظر هذا المصير ؟ هل كان الفريق الوطني اضعف مما يجعله مستحقا للانتصار على منتخب تانزانيا ؟ هل حقا كانت تانزانيا الافضل ؟ .
هزيمة مذلة لفريقنا الوطني امام تانزانيا بالرغم من توفير الامكانيات المالية الهائلة ، و هذه الهزيمة هل ستعيد الاعتبار للاجهزة الرياضية المسؤولة ببلادنا لتحتكم للشرعية الديمقراطية في ميلاد مكاتبها بدءا من اللجنة الاولمبية مرورا بالجامعة و العصب الجهوية .
و بالرغم من النداءات الجماهرية التي تطالب بهيكلة جديدة داخل الجامعة الملكية الملكية المغربية لكرة القدم و تطهير المحيط الكروي المغربي ، فان الوضع القائم بالجامعة لازال على حاله ..يغيب فيه الحوار و الجدال و الاختلاف و ينعدم الانتاج و الابداع و الجودة لتكون الخلاصة المرة هو استمرار تسلط المخزن على القطاع الرياضي ليستمر معه الانكسار و العبث و توالي الاقصاءات و الخيبات ، فالأمر اصبح يلزم بالضرورة تدخل الوزارة الاولى لتصحيح الوضع داخل القطاع الرياضي و تأهيليه قانونيا و مراقبة ماليته تانيا و محاسبة مفسديه ثالثا، ويلزم اهتمام الشرفاء من نواب الامة في فضح المخلين بالمسؤولية و دفع الحكومة الى متابعتهم .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير