HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة




الأكثر تصفحا


إقليم اليوسفية ظواهر مرصودة ....وما خفي أعظم .


محمد لبيـض / اليوسفية
الاحد 24 أبريل 2022




إقليم اليوسفية    ظواهر مرصودة ....وما خفي أعظم .


عندما يتصارع الإنسان مع طبيعة الحياة ومع كيانه ووجوده فيها ... وضاربا القيم الجمالية والأخلاقية . تتتابع الأحداث متصارعة. منها ما هو مؤلم إلى حد الغثيان .
** فمواطن مدينة اليوسفية أصبح مثخنا بجراح ما خلفته الجائحة وتبعاتها والتي لم تنصفه بدورها بحيث أن من أسندت لهم مهمة تمثيل ( لجنة اليقظة ) لم تكن يقظة لمتطلبات الظرفية ...واغلب السكان لم يستفيدوا من بقشيش الجائحة ومنهم من فقدوا عملهم ومناصبهم وهم الآن يتسكعون في دروب النسيان . فتراهم يلهثون من اجل الظفر بلقمة حافية للبطن وللجياع وأحيانا بذوق مر.. حتى أضحت المدينة مثقلة بالمفاجآت - بين أعباء ذوي الحاجة ومستقبلهم الغامض والمرضى النفسيين وشباب أقدموا على الانتحار(قتيل القطار نموذجا...ثم مؤخرا فتاة قاصر في عمر الزهور من مواليد 2004 ألقت بنفسها من سطح منزل عائلتها بحي الزلاقة ) . وبين عجز ميزانية المجلس (315 مليون سنتيم خلال سنة 2022 ) - . إضافة إلى أناس أغواهم الجشع من اجل الاغتناء ولو كان ذلك على حساب كرامة المواطن ألحمري . ليجد هذا الأخير نفسه بين كماشتين : بين النهب واستغلال النفوذ وشراء الدمم والتحايل على القوانين وبين الحاجة الملحة من اجل البقاء .وهذا بدوره أودى به إلى السقوط المريع في حياة بدون قيم ...فتفجر المستور من رذائل مكبوتة واحتقار للذات في سبيل الحصول على نجومية مزيفة ولو مؤقتا على حساب الضمير ....
وقد طفت في الآونة الأخيرة عدة أحداث لا يمكن اختزالها في سطرين لكونها أعمق مما يتصوره المتلقي . أبطالها أحيانا مسئولين ومسيرين .....
** ففي انتظار الإطاحة بالرؤوس المسؤولة عن الاختلال .فقد تم الإطاحة بكرامة المواطن وذلك بإسقاط الوعود الانتخابية . ولم تلبى الطلبات المتفق عليها .. وهكذا فقد انقلبت زغاريد الحملة الانتخابية إلى احتجاجات ضد الحكرة والبطالة . آخرها اعتقال الشاب (عباس مرتاضي) متزوج وله 3 أطفال ).. بتاريخ 08 ابريل نظرا لقيامه باعتصام سلمي أمام مقر العمالة . ثم إطلاق سراحه فيما بعد . وذلك على خلفية عدم تفعيل وعد سابق وهو تمكينه من إقامة كشك لمزاولة مهنة الكتابة العمومية التي يمتهنها بالشارع العام أمام مبنى بريد المغرب منذ أزيد من 10 سنوات . وقد تم نقله مؤخرا إلى المستشفى الإقليمي على متن سيارة الوقاية المدنية بعد نوبة إغماء أمام مقر العمالة ....
** لهذا ففي غياب الكفاءة المهنية والخبرة والتجربة السياسية المحنكة .لا يمكن القضاء على أوجه التشردم داخل المجتمع مهما كان التبرير .فالرأي العام المحلي مستاء أيضا من عدم الافتحاص الدقيق للمشاريع المنجزة من لدن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعمالة والتي اغلبها لم تحقق الغاية منها ....مشاريع وهمية وأخرى متعثرة أو مفلسة وجمعية فريحة للدجاج البلدي بالفواشخ جماعة السبيعات خير نموذج لأنها لم تتوصل بمبلغ 8 مليون التي وعدوها بها...في حين أن هناك جمعيات يسيرها موظفون ميسورين وتملك الرصيد البنكي الذي يجعلها قادرة على تشييد المؤسسات ومع ذلك فهي لازالت تستعطف المحسنين لتمويلها دون فعل أي شيئ يعود على المواطن بالنفع ..... وهلم جرا./ احتلال الملك العام بالشوارع والأزقة...فيه إن وأخواتها / وجود موظفين أشباح / استثناء جزء بالرصيف من مربعات الزليج لكونه نقطة التقاء بين مقاولة تابعة ل ( م.ش.ف ) وأخرى تابعة للجماعة / استفادة 10الاف مستفيد من برنامج فرصة لساكنة تقدر ب 40 مليون نسمة . لان جهة مراكش أسفي لم تحض إلا بحصة 1200 مستفيد وتقريبا 250 جماعة حضرية وقروية أي خمسة مستفيدين لكل جماعة / عدم قيام الطاكسيات من الحجم الصغير من استخدام الكنتور ./عدم الوضوح في تمرير الصفقات كصفقة شارع بئر انزران التي تجاوزت الخمس الملايير سنتم في حين لازالت الأعمال جارية وليس على قدم وساق ....صفقات وراء الكواليس..وأغلفة من تحت الطاولة / معانات السكان -خلال التساقطات- مع الطرق عند اختناق أنفاق مياه الأمطار والبالوعات التي لم يتم تصميمها في مجرى المياه الصحيح / التشكيك من طرف الرأي العام في نتائج لجن الفحص والتفتيش أو في نتائج التصريح بالممتلكات التي تطال المسؤولين النافذين في خضم ما يلاحظ من ارتفاع مبيان الاغتناء السريع وما يروج بالمصادر المنفلتة بين الفينة والأخرى( حجم العقارات و( لعـزيبات) والمشاريع المقامة في مدن كبرى ../ إهمال المناطق الخضراء والحدائق العمومية وقد التهمت الحمير الضالة جل أغراسها .../عدم الاهتمام ببعض المآثر والمعالم التاريخية بالإقليم ( مدرسة الأمراء والكنيسة الموجودة بالشماعية ) .../عدم جودة منتوج السمك وقد شهدت المواقع التواصلية نقاشا غاضبا حول شرائهم أسماكا فاسدة من نوع السردين وهذا جعل موظفي مكتب المصالح الإقليمية باليوسفية تدارك الموقف مع منتصف رمضان .وتم حجز كميات كبيرة من المواد الغذائية الغير الصالحة للاستهلاك وتسجيل عدة مخالفات بالشماعية ../وعلى مستوى المنعرجات لجماعة اجدور يتم رشق السيارات المتوجهة لاسفي وعلى الطريق الرابطة بين اجدور وأربعاء سيدي التيجي وخصوصا بالليل في ثالث مرة وخلال أسبوعين ...
..ومن اغرب الأشياء التي حصلت خلال هذا الشهر الكريم .هي الاستفادة من قفة رمضان من خلال التسجيل والبارطاج ومتابعة الصفحة المعنية مع إلغاء من لم يشارك بالبرطاج حتى يستفيدوا بدورهم من تسجيل اكبر مشاهدة غير واعين بان من هم في حاجة إلى قفة رمضان هم فئة المعوزين والمحتاجين لا يفهمون في (لايك) أو(جيم) ..سوى دعاء شفوي يصعد الى سبع سموات عبر القلوب ..وليس عبر الأقمار الاصطناعية ...
*** وقد تم وداع شهر مارس المنصرم ( أي مساء يوم السبت 26 ) باعتقال عاملين وسائق شاحنة أجرة متلبسين بسرقة معدات واليات تمثلت في محركين باهظا الثمن استوردها مجمع المكتب الشريف للفوسفاط باليوسفية من خارج البلاد وقد تم ضبط الشخصين من طرف الدرك الملكي وهم في طريقهم إلى مدينة سيدي بنور من اجل توصيل البضاعة للمشتري هناك . وقد أحيل 13 متهما على أنظار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بأسفي مساء يوم الأحد 28 مارس المنصرم..وقد اعتقد الرأي العام تورط جهات نافدة من العيار الثقيل ومن أعلى مستوى لان الغريب في الأمر في هذه القضية هو كون المجمع يحتوي على كاميرات مراقبة ذات جودة عالية والأماكن مثقلة بسرب من حراس الأمن الخاص .....
وفي نهاية الجولة الماراطونية السريعة تم حصرها في المشتبه فيهم وهم ثلاثة متهمين في جلسة يوم الخميس 7 ابريل الجاري وذلك بالحكم على كل واحد منهم بسنتين حبسا موقوف التنفيذ .
** السلطة الرابعة ..
- معانات مهنيي الممارسة الإعلامية قد بلغت أوجها مع فترة الحجر الصحي وذلك باستعمال أساليب التضييق على بعض ممثلي المنابر الإعلامية وخاصة المناضلة منها ومنع التغطيات المباشرة للاجتماعات والدورات السابقة . إلا لمن رحم ربك واغلبهم من الموالين الذين تصلهم دعوات الحضور المنتظمة . ..كما برزت في الآونة الأخيرة ظاهرة إعلامية أثارت جدلا داخل المجتمع اليوسفي وهي ظهور حسابين على الفايسبوك لأسماء نسوية مستعارة وبنفس اللقب الأول ( حساب يدافع عن السيد الباشا وآخر يدافع عن السيد العامل ) وقد استعملا في كتابتهما سياسة الفضح لم تنفيها أو تؤكدها الجهات المعنية بذلك .
** وفي الجانب الصحي المتدهور أصلا فمراكز القرب الصحية والمستوصف الوحيد لن يستطيعا تلبية نداء الحق في الحياة في ظل وجود الطبيبة الواحدة عن كل مركز وتجمع سكاني يفوق 70 ألف نسمة وحضور الأطقم الطبية المختصة من مراكش مرة كل أسبوع . وغالبا ما توجه بوصلة المرضى إلى مستشفى للاحسناء ليجدوا ممرضات بدون تكوين أو كفاءة من حيث أخلاقيات المهنة وطبيبة وحيدة ضاقت بها رحاب المستشفى بكل مشاكله .ورغم وجود حراسة أمنية وكاميرات المراقبة إلا أن حدوث تجاوزات ممكن . نظرا للاكتضاض الموجود وانعدام التجهيزات الحديثة وما وجد منها اغلبه متهالك .
فقد يظل المرء عالقا بمرضه وسط طابور من السكان وعند وصول دوره يفاجآ بتوجيهه إلى مستشفى محمد السادس بالمدينة الحمراء وحالته عبارة عن عظام وقد نخرها المرض ..آو إعطاء موعد بعيد المنال .وأحيانا غياب سيارات الإسعاف مما يضطر المرء إلى كرائها من القطاع الخاص ...وحتى اضعف الإيمان من الحوادث ترسل إلى مدينة مراكش كما حدث مع طفلة (4 سنوات ) التي أصيبت بغيبوبة على اثر لدغة عقرب سام خلال الأسبوع الثاني من رمضان . وبعدها مباشرة أصيبت ثلاثة حالات أخرى بنفس اللدغات مما يستدعي الحيطة والحذر خاصة في فصل الصيف وذلك بتوفير المصل والأدوية المناسبة.علما بان هناك بعض الأماكن ليس بها مراكز للتطبيب كقرية المزيندة والتي سبق أن ظهر على أجساد أطفالها مرض جلدي معدي (بوشويكة) ذات مارس .
-أما تسريب خبر وجود جمعية (أصدقاء مستشفى للاحسناء) مؤخرا فقد نزل كالصاعقة على مسامع الرأي العام في خضم التعتيم الذي كان مضروبا على التقارير المالية والأدبية ولسان حال الآلات والمعدات التالفة يقول غير ذلك .
** التعليم لم يسلم بدوره من التجاوزات التي ساءت لهذا القطاع . فأولياء التلاميذ وجدوا أنفسهم وجها لوجه مع وحش الدروس الخصوصية مرغمين بعد أن احكم الأساتذة قبضتهم على مصير النتائج .ولم يخفي بعضهم إقامة أقسام داخل منزله بينما آخرين قد أشهروا أماكن العمل والمقابل عبر مواقع التواصل بكل طمأنينة .
أما بثانوية كشكاط والتي كانت منبعا لتخريج أفواج من الأطر والأساتذة والباحثين بالمغرب .فقد بدا إشعاعها يخفو مع تدني المنظومة التعليمية بكل قطاعاتها - الخاص والعمومي - . فشراهة سلب هواتف التلاميذ من طرف الأساتذة بجج واهية قد بلغت أوجها مع تنصيب المديرة لكن هذه الحالة لا تطبق إلا مع التلاميذ الفقراء الذين اقتلعوا مبلغ الهواتف من قوتهم اليومي من اجل التمكن من متابعة الدروس ...والمثير هو أن اغلب الهواتف المصادرة قد اختفت ولا يمكن لأولياء الأمور إرجاعها إلا في آخر السنة أي عندما يسقط هؤلاء التلاميذ في حضيض الرسوب ..حينها ستتساءل الجهة الوصية عن أسباب تردي التعليم ببلادنا والإدلاء بمعطيات صادمة عن الهذر المدرسي وتراجع المنظومة التعليمية بالتراب الوطني...أما جمعية آباء وأولياء تلاميذ الثانوية فهي في سبات عميق أو بالأحرى في دار (غفلون ) ....
** كل هذه الأحداث جعلت الأصوات المبحوحة في حيرة من أمرها ولسان حالها يقول" ليس في القنافذ أملس" لان الوضع الراهن لم يعد يخاف متابعة الرقيب أو الحسيب ولم يعد يخاف عاقبة يوم نرجع فيه ......
** وحتى نكون منصفين لابد أن نذكر بعضا من حسنات تدبير الشأن المحلي بالإقليم .ونصفق لكل الاتفاقيات والشراكات التي يقوم بها المسئولون من تعاون لا مركزي لاكتساب التجارب الدولية وتبادل الخبرات والتقنيات الحديثة لتطوير نمط الحياة الاقتصادية والاجتماعية وحتى الترفيهية للمواطن.
وقد قام رئيس مجلس الجهة في نهاية الشهر المنصرم بجولة تفقدية لعدد من المشاريع والاوراش التنموية بالإقليم وإعطاء انطلاقة أشغال الطريق الإقليمية 2341 الرابطة بين سيدي شيكر ومركز اللويحات وتتمين الموقع الاركيولوجي بايغود . كما أن هناك مطلب أساسي للساكنة وهو : أن يكون لهم نواة جامعية وان يخرج مشروع ال 5000 منصب وهو مشروع الطاقة المتجددة أو اللوائح الشمسية ...او مشروع مجمع إنتاج الأسمدة الذي سيتم إنشاءه بمنطقة المزيندة التي تبعد عن مدينة اليوسفية بحوالي 8 كلم ...وهم يتمنون أن لا تكون هذه المشاريع من مستملحات ( كذبة ابريل) ...




إقليم اليوسفية    ظواهر مرصودة ....وما خفي أعظم .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير