HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة

استنكار لطريقة تعامل الحكومة مع عريضة إسقاط التطبيع وانتقادات لشروع مكتب الاتصال المغربي بتقديم خدماته بإسرائيل


حقائق بريس / متابعة
الاثنين 15 يناير 2024



استنكرت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، تعامل الحكومة المغربية، كما ورد على لسان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، مع العريضة الشعبية التي أطلقها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، المطالبة بإسقاط تطبيع الدولة المغربية مع العدو الصهيوني.


وعبرت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، في بيان لسكرتاريتها الوطنية، عن إدانتها لما يروج في وسائل الإعلام، بخصوص شروع مكتب الاتصال المغربي بعاصمة كيان الاحتلال، في تقديم الخدمات القنصلية وعلى رأسها التأشيرة لفائدة “المغاربة المقيمين بإسرائيل” وغيرهم من الأجانب، مشيرة إلى أن الأمر يعتبر إمعانا للنظام في الغرق في مستنقع التطبيع.

وانتقدت الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع، موقف الخارجية المغربية الذي يكرس تفريق الأسر المغربية العالقة في غزة، وذلك بترحيل الزوجات والأبناء دون آبائهم بدعوى عدم حملهم للجنسية المغربية.

كما نددت الجبهة بقرار السلطات الأمريكية بإقالة عدد من رؤساء جامعات أمريكية من مناصبهم والتضييق عليهم، بسبب تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، داعية إلى توسيع دائرة التضامن معهم.

وفي سياق آخر، أدان مناهضو التطبيع العدوان الصهيوني على اليمن عقابا له على جرأة قيادته ودفاعه المستميث عن فلسطين وشعبها وأرضها وقدسها، بإغلاق باب المندب أمام سفن الكيان الصهيوني أو تلك المتجهة إليه.

وجددت الجبهة دعمها لكل أشكال التضامن مع المقاومة الفلسطينية، داعية إلى مضاعفة الجهود وتنويع المبادرات، خاصة عبر المقاطعة وتدخل النقابات العمالية لرفض شحن الأسلحة والذخيرة والمعدات العسكرية، وعرقلة انطلاق السفن نحو الاحتلال سيرا على ما قام به عمال الموانئ في بلجيكا.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الجمعة 19 أبريل 2024 - 18:54 تعزية

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير