HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








اعتصام عمال السميسيريجي بابن جرير ... مستمر


حقائق بريس
الثلاثاء 6 مارس 2012




اعتصام عمال السميسيريجي بابن جرير ... مستمر
رغم برودة الجو فان عمال السميسيريجي مستمرون في اعتصامهم مند 13 فبراير 2012 بالقرب من ادارة الفوسفاط المحلية بحي مولاي رشيد ابن جرير ، صامدون في الدفاع عن حقهم المشروع في الشغل رغم استفزازات قوات الامن لهم من حين لآخر ، فمند بداية الاعتصام تعرف الساحة المحاديةللمعتصم و بالقرب من الادارة حالة استنفار قصوى لقوات الامن بمختلف اشكالها لتتبع عن كتب نضال العمال المعتصمين ، وليس ببعيد عن مكان الاعتصام ، يقف العشرات من المتقاعدين و الارامل من عمال الفوسفاط يعلنون دعمهم لابنائهم المعتصمين يرفعون اصواتهم متظاهرين كذلك من اجل توفير الشغل لابنائهم بقطاع الفوسفاط الذي افنوا فيه زهرة عمرهم ، هذا الشغل الذي سيحفظ لابنائهم كرامتهم كسائر المواطنين ، فلم يجدوا سوى المحاصرة الامنية رغم ان وقفاتهم سلمية لا تحتاج اليه اصطفاف سيارات الامن.

ان عمال السميسيريجي و ابناء العمال المتقاعدين من خلال معركتهم هذه ، مصرون حتى انتزاع حقهم المشروع في الادماج الفوري و المباشر بقطاع الفوسفاط امام تجاهل الادارة لمطلبهم هذا ، مستنكرين اسلوب الزبونية و المحسوبية التي يستخدمها بعض المسؤولين بإدارة الفوسفاط لأقربائهم ناهيك عن اسلوب التماطل و المراوغة الذي تنهجه الادارة اتجاههم.

وتكتسي معركة عمال السميسيريجي بابن جرير المصيرية اهمية خاصة من لدن فعاليات المجتمع المدني و الهيئات النقابية و الحقوقية بالمنطقة ، فهؤلاء العمال حاولوا نقل اصواتهم الى اكثر من جهة مسؤولة لعلها هي الاخرى تتدخل و تبحث معهم عن حل لمعضلتهم لكن لا حياة لمن تنادي ، فالمنتخبون صمت ادانهم و المسؤولون كذلك و ادارة الفوسفاط مركزيا و محليا ترفض الحوار من جديد رغم جولات الحوار المغشوشة التي جرت بين المعتصمين و السلطة الاقليمية ، ادارة الفوسفاط التي لم تسفر عن نتيجة في الوقت الذي لازاليتشبت فيه عمال السميسيريجي " الفوسفاطيون بدون حقوق بالادماج الفوري بقطاع الفوسفاط ".

         Partager Partager


1.أرسلت من قبل smesi في 08/03/2012 16:04

Bonne information Monsieur le Directeur de Hakaik, plus d' informations prochainements Merci a toute l'équipe

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

سياسة | مجتمع