HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








الاستغلال العشوائي لمقالع الرمال بإقليم الرحامنة.. التسيب و الفوضى

مخاطر تهدد المجال البيئي بالمنطقة


حقائق بريس
الخميس 16 يونيو 2011



إن موضوع ملف الاستغلال العشوائي للمقالع الرملية باقليم الرحامنة يعد ابرز المشاكل التي أصبحت تهدد البيئة بالمنطقة ،ملف ينبعث كحدث بارز على الساحة تغلغلت فيه كل الفضائح و إلى حد خطير سيكون بمثابة نقطة تحول كبرى بالمنطقة في التعامل مع الظاهرة ،ملف شائك يتطلب الإحالة على الجهات المختصة .


الاستغلال العشوائي لمقالع الرمال بإقليم الرحامنة.. التسيب و الفوضى
ولقد أصبحت المقالع العشوائية لكل من جماعة البريكيين،سيدي منصور،ايت احمد، سيدي علي البراحلة ،الصخور الرحامنة ،وغيرها من الجماعات التابعة للإقليم الرحامنة بمثابة كابوس كارتي يهدد الساكنة و الفلاحة ، و إن هذه المقالع أصبحت تتحكم فيها مافيا منظمة متخصصة في نهب الرمال أصبحت تتحكم في مسار هذه الثروة بتراب إقليم الرحامنة الفتي نظرا لعدم اهتمام المسؤولين في هذا المجال و تفعيلهم القوانين المنظمة للمقالع قانون 08/01 المتعلق باستغلال المقالع ، هذا القانون الذي الهدف منه حماية المقالع و إعادة تهيئتها بعد الاستغلال حتى لا تتحول إلى حفر مشوهة ، هذا القانون المتضمن لنصوص قانونية إدارية و جنائية و مع ذلك تظل الممارسات و الاستغلال البشع للمقالع الرملية قائمة حيث لا يمكن تصور حجم الأضرار الناجمة للسكان و البيئة من فرض الاستغلال الفاحش للمقالع الرملية بإقليم الرحامنة و آثارها الوخيمة على البيئة و الأراضي الفلاحية الخصبة – جماعة البريكيين، سيدي منصور،ايت احمد، سيدي علي البراحلة ،الصخور الرحامنة – التي تم تدميرها على مرأى و مسمع من جميع المسؤولين بالإقليم.
و تلتهم المقالع العشوائية تراب الجماعات المشار إليها مساحات شاسعة من الأراضي الفلاحية الخصبة تستخرج منها كميات هامة من الرمال هذه الكميات المستخرجة لا تخضع لأية مراقبة ، مقالع أصبح لها تأثير سلبي على السكان المجاورين حيث الحفر المشوهة الكبرى تغطي مساحات كبيرة على امتداد استخراج الرمال بشكل عشوائي و التي تشكل خطرا داهما على البيئة و الإنسان و آثار سلبية لمخلفات الاستغلال التي تعد أثارها جانبا سوء الاستغلال إلى تهديد البيئة البرية .

فلماذا استثناء المراقبة على المقالع الرملية المرخص و غير المرخص بها بإقليم الرحامنة و جعل هذه الثروة تستنزفها المافيا الجديدة مما يضيع مداخيل جد هامة لصناديق الجماعات المحلية و أين هو تفعيل المادة 51 من الفصل 9 المتعلق بمراقبة استغلال المقالع ؟ و أي دور تقوم به اللجنة الإقليمية المحدثة بموجب الدورية المشتركة رقم 87 لوزير الداخلية و وزير التجهيز و وزير الفلاحة في مراقبة و متابعة المقالع أمام ما يعرف إقليم الرحامنة من فوضى عارمة في استنزاف خيراته؟


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الاربعاء 26 نونبر 2014 - 20:36 تحقيق داخل دهاليز 'القرض الفلاحي'

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير