HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








الاعلام في خطر : ليس بقلب الحقائق تتم تصفية الحسابات الشخصية


حقائق بريس
الجمعة 28 يونيو 2019




الاعلام في خطر : ليس بقلب الحقائق تتم تصفية الحسابات الشخصية
الاعلام أمانة، أخلاق، مرآة المجتمع الشفاف، والاعلامي الجيد هو من يتحرى الحقيقة، ولا يختلط عليه الأمر، فيتحول من ناقل للحقائق، إلى مزيف لها، ومن ملتزم بأخلاقية المهنة، إلى أنياب حادة تنهش اللحم النيء، وتسير في جنازة الضحية، من السهل أن يتهم بعضنا بعضا، أن يتذوق طعم الإنتصار على خصمه، وقدرته على سحقه والدوس على كرامته أمام الرأي العام، ولكن ليس من السهل على ذوي الضمائر الحية أن يغمض لهم جفن، وهم يدركون أنهم افتروا على أحد، وقلبوا الحقائق ونمقوها حتى تبدو وكأنها الحقيقة، من الصعب أن يندمل الجرح خاصة اذا كان مسببه زملاء تربطهم ببعضهم أكثر من رابط
وظُلْمُ ذَوي القُرْبَى أشَدُّ مَضاضَة على المَرْءِ من وقْع الحُسام المُهنّد


تعرض الزميل عبد اللطيف بن عياد لحملة عشواء من طرف بعض وسائل الاعلام الالكترونية ، حيث لم تتورع في وصفه بالمنتحل صفة مصور صحفي، وغيرها من الأوصاف الحاطة بالكرامة والتي ترمي إلى التشكيك في مصداقيته وتدعي كونه كاد ينسف المؤتمر الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية المنعقد يومي 22 , 23 بمراكش لولا تدخل يونس مجاهد الرئيس السابق للنقابة بشكل مستعجل لتتم الاطاحة بهذا الموظف الجماعي المنتحل لصفة مصور صحفي.
هذه المغالطات وغيرها تكشف عن الضرر النفسي الذي تعرض له الزميل بن عياد من زملاء له تجمعهم به الكثير من الروابط، وذلك رغبة في تصفية حسابات ضيقة،
التاريخ يشهد أن الزميل عبد اللطيف بن عياد يعد ضمن مؤسسي فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية منذ 1990سنة ، وظل وفيا لمبادئه، مساهما في كل المحطات النقابية والنضالية ، وعضوا متميزا له مكانة خاصة سواء داخل فرع النقابة بمراكش أوخارجها ، ويكفي الشهادة التي قالها فيه يونس مجاهد أمام المؤتمرين خلال المؤتمر الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والثناء على مجهوداته وخدماته ومساهماته الكثيرة التي قدمها وما زال يقدمها للنقابة، وبذلك اعتبر عبد اللطيف بن عياد مفخرة للصحفيين المصورين، وخبيرا متميزا في فن التصوير، وقد اعتمدت بعض صوره الجميلة عن مراكش في طوابع بريدية توزع عبر العالم، وتكفي هذه وحدها لإبراز حرفية عبد اللطيف بن عياد ومهارته في التصوير، كما عمل لذى كثير من وسائل الاعلام المكتوبة والالكترونية، وضمنها جريدة العلم ، الوثيقة، معالم، الحمراء ، المسائية العربية، المدينة، الانتفاضة، .......
وفي الاطار ذاته يقول اسماعيل احريملة رئيس الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية في شهادته التي أدلى بها لموقع مراكش اليوم : " نعتز بالصداقة والأخوة والزمالة التي تجمعنا بالزميل الكراز بن عياد، ولا أحد ينكر العطاءات التي قدمها للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بصفة عامة، كما أن الذين وصفوه بمنتحل الصفة وغيرها، أعتقد أنهم يجهلون القانون، وغاب عنهم أن النقابة الوطنية في مراسلتها شددت على أن يراعى في اختيار المؤتمرين عضو أو عضوان من المنتسبين، الشيء الذي طبقه مكتب الفرع بالفعل، حيث ، تم اختيار الزميل بن عياد ليمثل قطاع المصورين بصفته كمنتسب ، وليس كمهني، وهذا ما نص عليه القانون ، ويؤكد ان تمثيلية ابن عياد قانونية وشرعية ومن حقه ان يمثل الفرع كباقي الاخوة داخل المجلس الوطني
،
وأضاف رئيس الفرع الجهوي للنقابة المذكورة أنه و في " " إطار إيماننا بالديمقراطية، ورغبة في اختيار المؤثمرين الاعضاء ، اعتمدنا مقاييس معينة، وهي أن تمثل كل مؤسسة اعلامية مهيكلة بممثل واحد عنها، سواء في القطاع السمعي ، أو الصحافة المكتوبة او الالكترونية، أو التصوير .. وحصرت اللائحة في 15 عضوا مؤتمرا، بالإضافة إلى أربع أعضاء يمثلون المجلس الوطني الفدرالي،
وخلال انتخاب أعضاء للمجلس الوطني كان الشرط أن يكون منخرطا في النقابة لمدة سنتين متثاليتين، وحرصنا على أن تكون كل القطاعات ممثلة، وجاء اختيار الزميل بن عياد ليمثل قطاع المصورين بصفته كمنتسب ، وليس كمهني، وتقدمت اللائحة، وتم الإعلان عنها رسميا من طرف رئيس المؤتمر وأمام كل المؤتمرين، إلا أن مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بمراكش تدارك الأمر، فقام بمطالبة الرئاسة بتعويض بن عياد بزميل آخر تتوفر فيه شرط، المهنية، وكان ابن عياد من الأوائل الذين رشحوا الزميل عزيز باطراح لهذه المهمة، قبل أن يحظى الأخير بالإجماع .
ومرة أخرى نقول لأنفسنا هنيئا لمدينة مراكش بأعضائها الذين يمثلونها في المجلس الوطني، والنقابة مفتوحة في وجه كل المصورين الصحفيين ليوحدوا صفوفهم ويناضلوا من أجل تحسين أوضاعهم المادية، وظروف اشتغالهم

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير