HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








الخبر مقدس والتعليق حر..حقائق بريس لا تصنع خبرا


حقائق بريس
الاثنين 8 أكتوبر 2012




            "الخبر مقدس والتعليق حر" هذه العبارة المفيدة والشهيرة للملك المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه التي أصبحت لازمة أساسية في فن الصحافة، وبهذا ساهمت الصحافة ولاتزال تنير الرأي العام وتسلط الضوء على القضايا التي تهم المواطن  والمواطنة، وعليه نطلب من قراءنا الأعزاء داخل  الوطن وخارج الوطن أن يتفهموا مغزانا من اجل الالتزام بميثاق شرف الصحافي وأخلاقيات المهنة، من اجل جريدة تنقل الحدث كما حدث وتجتنب التهليل والتصفيق لمن يدفع أكثر، فنحن نعتمد على دعمنا الذاتي لكننا لن نقبل على أنفسنا أن نتبع جهة معينة كيفما كانت وسننقل الآراء بكل مصداقية وشفافية ولو انه أحيانا نقل الحقيقة يكون صعبا لكنه في آخر المطاف عين الصواب.

    فحقائق بريس قامت بنشر ما اعتقدت أن نشره مهمة إعلامية اعتمادا على مصادرها السرية، ويبقى لها كذلك واجب أخلاقي لحماية المصادر السرية لمعلوماتها بخصوص ذاك الخبر المتعلق بإعفاء المسؤول عن مصلحة الشؤون الاجتماعية بفوسفاط ابن جرير من مهامه هناك دون نقص أو زيادة أو تزييف أو تحريف. الخبر الذي لم تباركه جهات محسوبة على حزب البام بابن جرير وأخرى نقابية وتلك المصيبة العظمى واللائحة طويلة، وان مصادر حقائق بريس هي كافلة خبر إعفاء هذا المسؤول من مهامه على رأس مصلحة الشؤون الاجتماعية بفوسفات ابن جرير والكفيلة بتفاصيله علما أن حق الرد مضمون ومكفول للأفراد والمؤسسات معا فان المعني بالأمر لم يحرك ساكنا ،لم يكذب الخبر أو ينفيه رغم مهاتفة مصلحة الإعلام والتواصل بالجريدة له لاستفساره في الموضوع وهكذا تكون حقائق بريس قد وضعت الجميع أمام مسؤولياتهم وفي المقدمة المعني بالأمر ، ونحن نمارس حقوقنا في الحصول على المعلومة وعلى حرية النشر ماعدا الذين يثيرون الفزع وسط أهالي الكلمة الحرة والشهادات الصادقة النزيهة من قبيلة الزيف ومعدن التحريف والتخريف وهم مدركون بالخواء الذي يعيشونه.

  إن حقائق بريس لم تنشر نبأ زائفا بل حقائق قائمة بألف دليل، وان المزيفين الحقيقيين هم الذين ينبطحون لأسيادهم من خلال كتابات تعاكس الحقيقة ولا تعكسها وتعادي الحقيقة ولا تسعى إليها.
   
  حقائق بريس لا تكون سوى أنها ترجمت مبادئ ميثاق الشرف الصحفي المتبثة على ظهر بطاقات النقابة الوطنية للصحافة المغربية منها أن الصحفي يلتزم بالبحث عن الخبر وكل الحقائق وإعلام الرأي العام بها بصدق وأمانة احتراما لحق المواطن في الإعلام.


إن الصحافة تغري البعيد عنها بالاقتراب من وهجها باعتباره ضوءا ساطعا وضياء منيرا، نارا محرقة لمن لا يعرف كيف يتعامل معها، وان شئت فقل هي نار محرقة لكل من يقترب منها ويعمل في بلاطها.

     وختاما نستشهد بما تناوله زميلنا الأستاذ محمد الحنفي بمنبرنا هذا في حلقات حول الانتهازيين المنبطحين بقوله : إن المنبطح انتهازي بطبعه وانتهازيته ملازمة لوجوده ولفكره وممارسته وعلى أساس اتسامه بالانتهازية ينسج علاقاته مع شبكة من المنبطحين الانتهازيين الذين يجر بعضهم بعضا في نفس الاتجاه وبنفس الممارسة.
      

         Partager Partager

مقالات ذات صلة
< >

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير