HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









المجمع الشريف للفوسفاط ... محمد كريم العمراني –3–


حقائق بريس
الاربعاء 13 ماي 2020




بعدما تسلم محمد كريم العمراني مقاليد إدارة الفوسفاط من جديد، كان قد اكتسب خبرة مهنية مهمة في مجالات التسيير، الإدارة، التجارة و الصناعة من خلال رئاسته للغرفة التجارية و الصناعية بمدينة الدار البيضاء. كما كانت له علاقة بالمنظمة النقابية القوية أنذاك الاتحاد المغربي للشغل بالإضافة طبعا إلى ثقة المؤسسة الملكية به. هذه العوامل الثلاث أعطت كريم العمراني قوة كافية ليفرض سيطرته المطلقة على هذه المؤسسة الوطنية العملاقة.
ظل المكتب الشريف للفوسفاط منذ نشأته صورة مصغرة عن مغرب ما بعد الاستقلال الشكلي : استبداد سيلسي "تمركز السلط في يد مديره العام" و اغتناء فاحش لثلة من الموظفين الكبار، بالمقابل قمع و ظروف عمل صعبة و تفقير للعمال الكادحين و المتقاعدين الذين عايشو تراجعا كبيرا في مكتسباتهم الاجتماعية نظرا لتشتتهم النقابي (من نقابة واحدة وصل عدد النقابات اليوم إلى 5) بالإضافة للخيانات المتتالية التي تعرضت لها معارك الفوسفاطيين و استغلالها السياسي من طرف القيادة البرجوازية لأحزاب المعارضة السابقة.
يعتبر كريم العمراني أشهر مدراء المكتب الذين طبعوا هذه المؤسسة فبالضبط كما كان ملك المغرب الحسن الثاني يسيربقبضة من حديد أمور البلاد و العباد و يطحن كل من يخالفه الرأي، على نفس النهج سار كريم العمراني كملك للفوسفاط لمدة تزيد عن الربع قرن يسيره هو أيضا بقبضة من حديد جمع فيها ما بين كل السلط المدير العام و المدير التجاري و رئيس مجلس إدارة كل الشركات المساهمة التي تملكها المجموعة و فرض أشكالا من العبودية "الحديثة" داخل هذه المؤسسة و قد يثيرك كزائر للإدارة العامة بالبيضاء لباس الشواش المدير الذي يذكرك بلباس العبيد داخل القصر الملكي بطرابيشهم الحمراء هذا اللباس الذي كان قد فرضه العمراني ما زال محتفظا به حتى اليوم !!
ظلت العمليات التجارية إلى حدود 1983 حكرا على مكتب باريس بدعوى عدم توفر المغرب أنداك على وسائل اتصال متطورة، و كان العمراني بصفته مديرا عاما و مديرا تجاريا أيضا يقضي أسبوعه بين البيضاء و باريس في مكتب فاخر بشارع هارمولان rue Harmelin في ملكية المجموعة و ينفرد شخصيا بإبرام الاتفاقيات التجارية. و هذا ما يفسر في اعتقادنا الثروات الهائلة التي خرج بها كريم العمراني بعد مغادرته سنة 1989 المجموعة "مشكورا عن خدماته الجليلة" كما جاء في بلاغ المغادرة.
لما يتحدث العمراني عن المكتب الشريف للفوسفاط كان يتحدث بكبرياء و عجرفة، فكأنما هو بصدد الحديث عن واحدة من شركاته الخاصة. فهو يعتز بكونه كان على رئسها لعقود و هو الذي نهض بها بعدما تسلمها في حالة يرثى لها. كما كان يفخر بأن له الفضل في فرض الانضباط و القوة في العمل من خلال قسوته و جبروته.
اعتمدت سياسة العمراني على مبدأ "نفد و لا تناقش"، سايسة شبيهة بالنظام العسكري لا يجوز اعتراض المرؤوس لرئيسه و لا يجوز للرئيس استفزاز المرؤوس أكثر من اللازم. كان العمراني يقول لمدرائه أعطيتكم سلاحا لتخيفوا به المرؤوسين و ليس لتستعملوه و إذا كان من الضروري استعماله ذات يوم فآنذاك وجب استعماله إلى أبعد الحدود.
إن ممارسة مختلف أشكال القمع و الضغط على العمال، و التعامل معهم بقسوة و ترهيب بلإضافة إلى تجميد الأجور و المكتسبات كان وراء قيام العمال و الموظفين بإضراب بطولي كبير دام أكثر من شهرين سنة 1968.
و خلال هذا الإضراب هدد أحد ممثلي العمال المعروف "بنكوم" كريم العمراني بالسلاح الأبيض كما اتهم ابراهام السرفاتي المهندس بتحريض العمال على الإضراب. أما محمد أرسلان الجديدي زعيم النقابيين الفوسفاطيين فقد اتفق مع كريم العمراني على حلحلة المشكل دون الرجوع إلى العمال.</p><p>لقد كان لهذه الصفقة/الحل عواقب وخيمة على وحدة العمال الفوسفاطيين و بعد المحاولة الانقلابية الأولى سنة 1971 عين الملك الحسن الثاني كريم العمراني وزيرا اولا مع احتفاظه بمنصبه على رأس المكتب الشريف للفوسفاط و اقترح هذا الخير إسناد وزارة الشغل لأرسلان الجديدي.
في عهد إدارة العمراني تم التحول من فقط استخراج الفوسفاط الخام و توجيهه للأسواق العالمية إلى تحويله عبر مركبات صناعية كيماوية سيتم تشييدها في عقدي السبعينات و التمانينات: مغرب فوسفور 1 و 2 و مغرب فوسفور 3 و 4 بكل من آسفي و الجرف الأصفر خاصة بعد تراجع قيمة الفوسفاط الخام في السوق الدولية. هذه المشاريع الكبرى لم تنجز دون نهب للمال العام بحيث كانت مصدر للاغتناء السريع لحفنة من المسؤولين الذين استغلوا مناصبهم لمراكمة ثروات هائلة و على رأسهم محمد كريم العمراني : ملك الفوسفاط.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير