HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








المركز الوطني لحقوق الانسان يكشف عن ملف ثقيل بمراكش .. التحقيق في القضية قد يعلن عن انفجارات مدوية...


حقائق بريس
السبت 27 يوليوز 2019




المركز الوطني لحقوق الانسان يكشف عن ملف ثقيل بمراكش .. التحقيق في القضية قد يعلن عن انفجارات مدوية...
ماذا يحدث في مدينة مراكش ؟وماحقيقة القضية المثيرة التي تهز اليوم كل أركانها؟ كعادتها تكشف جريدة حقائق بريس عن المستور في قضية ساخنة عنوانها "التشهير والابتزاز والترصد" وحدها العدالة القادرة على فك طلاسيمها في مواجهة اولئك الذين الفو الدوس على حقوق الناس وارتكاب افعال يعاقب عليها القانون،بدأت تهديداتهم تلاحق حتى مناضلي المركز الوطني لحقوق الانسان ومحامين بعد استهدافهم لمواطنين ومواطنات ومستثمرين مغاربة واجانب وفنانين ومشاهير عن طريق التهديد والتشهير والسب والقدف على مواقع السناب شات والانستغرام وحسابات اخرى وهمية،الذين تقاطرت بشأنهم على المصالح الامنية العديد من الشكايات من طرف الضحايا بدون جدوى.

قضية ساخنة ولوصح التعبير تكون كارثة قد تعصف برؤوس كل من ظل يستخف بالقانون، والتحقيق في النازلة قد يعلن عن انفجارات مدوية تكشف كل المسكوت عنه في جرائم الابتزاز وظاهرة الجريمة الالكترونية التي خلفت ضحايا ببلادنا.

وفي تطور مفاجئ في النازلة كانت المفاجأة العنيفة أن شكاية المركز الوطني لحقوق الانسان للسيد الوكيل العام للملك لدى استنافية مراكش ضد مرتكبي هذه الأفعال ممن وصفتهم الشكاية بالعصابة الاجرامية، قد فتحت بشأنها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء بحثها الذي انطلق بالاستماع الى رئيس المركز محمد المديمي في انتظار الاستماع لباقي الاطراف تنفيذا لتعليمات السيد الوكيل العام وتحت الاشراف الخاص لرئيس النيابة العامة بشأن الشكاية المذكورة والتي نتوفرعلى نسخة منها، وتتضمن تهم مباشرة لعدة اسماء معروفة بمدينة مراكش والمطالبة كذلك بفتح تحقيق مع المشتكى بهم من اجل التهم المنسوبة اليهم، وكل الدلائل والوقائع المضمنة بالشكاية كانت تؤشر الى منحى ما ذهب اليه هؤلاء وكل مايحدث اليوم بمدينة مراكش.

ومن خلال ماسلف ذكره بفحوى الشكاية المومأ اليها ان الضحايا تم استهدافهم في حياتهم الخاصة تحت رحمة شبكة منظمة، جدورها بمراكش وخيوطها بكل من ابن جرير والبيضاء تنشط بالاتفاق فيما بينها في مجال الاتجار بالمعلومات الخاصة بالأشخاص عن طريق الابتزاز والتشهير والتهديد والسب والقذف وترصد النساء على مواقع باسماء مستعارة وبحسابات وهمية على موقع السناب شات وانستغرام وحسابات اخرى مما خلف حالة استنفار قصوى لدى ساكنة مراكش عموما.

وفي السياق ذاته اوضحت الشكاية المشار االيها ان المعطيات التي توصل اليها المركز الوطني لحقوق الانسان المرفقة باشرطة فيديو والصور كلها تبرز ان المشتكى بهم و بصفاتهم واسمائهم هم اصحاب المواقع التي زرعت الرعب بمدينة مراكش ودمرت حياة واستقرار العشرات من الاسر على اثر مايتم نشره من تشهير واتهامات خطيرة لكل من يسقط في فلكهم.

واردفت الشكاية مبرزة ان المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب يلتمس بفتح تحقيق دقيق ومعمق حول ظروف وملابسات كل ماأقدم عليه المشتكى بهم وحول الشكايات المودعة لدى المصالح الامنية ضد هؤلاء وتقديمهم للعدالة...
يتبع

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير