HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








المعطلون بابن جرير..ينددون بالتجاهل و التماطل و التهميش لمطلبهم في الشغل

قوات الامن تحاصرهم و تنكل بهم و تجردهم من محتوياتهم


حقائق بريس
الجمعة 31 غشت 2012




نتيجة للتماطل الذي تنهجه السلطات اتجاه المطالب المشروعة للمعطلين الحاملين للشهادات بابن جريرو النواحي و عدم الوفاء بالوعود المقدمة له من طرف عامل الاقليم نظمت صباح يوم الخميس 30 غشت 2012 الجمعية الوطنية لحملات الشهادات المعطلين فرع ابن جرير عدة وقفات احتجاجية امام كل من الادارة المحلية للمكتب الشريف للفوسفاط ابن جرير و عمالة الاقليم و الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل ، و بالرغم كل ما يدعوا اليه الشارع المغربي بالتغيير و تطبيق للدستور الا انه بمدينة ابن جرير لا زال هناك المسؤولون في عالم آخر في ما يخص الحريات العامة لا يدركون لحرية الاحتجاج السلمي معنى، حيث عرفت المدينة في عهدهم انتكاسة حقيقية على مستوى الحريات و حقوق الانسان ..كلمة حجمها اكبر في مضمونها ،هذا و بدل الاستجابة العاجلة لحق المعطلين الثابت و المشروع في الشغل القار و العيش الكريم تتم محاصرتهم صباح هذا اليوم بمختلف الوان القوات العمومية بحضور قائد المقاطعة الحضرية التانية ليبدأ التنكيل بالمعطلين و المعطلات امام مقر عمالة الاقليم في مشهد رهيب و حجز معداتهم و تجريدهم من كل محتواياتهم حتى من صدرياتهم التي تحمل هويتهم.

الى ذلك شجب المعطلون و المعطلات ما اسموه بمسلسل التوظيفات المشبوهة بالاقليم مطالبين بابطاله ووقفه و معاقبة القائمين به ، و منددين بالقمع و التجاهل و التماطل و التهميش و الميز العنصري من طرف السلطات المعنية ضد ابناء الاقليم و رفض تشغيلهم في قطاع الفوسفاط في الوقت الذي تتزايد و تتراكم فيه افواج المعطلين الحاملين للشهادات ، و طالب المحتجون بانقاذ ساكنة مدينة ابن جرير من البطالة و الفقر و الاقصاء محملين مسؤولية الوضع الحقوقي و الاقتصادي و الاجتماعي المتردي ياقليم الرحامنة عموما للسلطات المعنية و مختلف المجالس بالاقليم التي تدعي تمثيليتها للساكنة التي تركتها عرضة للتهميش.
المعطلون بابن جرير..ينددون بالتجاهل و التماطل و التهميش لمطلبهم في الشغل

المعطلون بابن جرير..ينددون بالتجاهل و التماطل و التهميش لمطلبهم في الشغل

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

سياسة | مجتمع