HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








المعطلون و أساتذة سد الخصاص يعلنون مقاطعة مباريات التوظيف


بيان
الخميس 28 يونيو 2012




المعطلون و أساتذة سد الخصاص يعلنون مقاطعة مباريات التوظيف
التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة2011
تنسيقيتا المرسوم الوزاري2011، والكفاح
ومجموعة طريق النصر.
مجموعة المقصيين من محضر20 يوليوز.
التنسيقية الوطنية للآساتدة سد الخصاص
و التربية الغير النظامية



بيان مقاطعة


على غير ما وعدت به محكومة بنكيران و كل حلفائها الملتفين حولها في برامجهم الانتخابية التي تسعى إلى خداع الشعب المغربي، لا تستطيع هذه الحكومة و لا غيرها التحلي و لو بقليل من الجرأة النبش في ملفات كبيرة و كثيرة تتعلق بالاستغلال الفاحش لثروات البلاد و بتفشي الفساد المالي و الإداري الذي يستشري في دواليب الإدارة و المرافق العمومية ،في مقابل هذا ينقض عبد الإله بنكيران و من معه على ما تبقى مما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي من مرافق عمومية حيوية و ضرورية للعيش (الصحة، السكن،التعليم و الشغل...) و يوما بعد يوم، تزداد شجاعة ووقاحة بنكيران و ضراوته في القمع و التنكيل بكل الحركات و المناطق المناضلة ( بني بوعياش، تازة، بني ملال،ايمضر، الشليحات ،العرائش...) فبعدما أقدم على هدم آلاف المساكن و دور الصفيح التي تأوي عددا كبيرا من الأسر و العائلات المسحوقة ( سلا، أغادير، الدار البيضاء، المحمدية، القنيطرة...) لم يتردد في الزيادة في أسعار المحروقات و ما يترتب عنها من زيادات في كل المواد الأساسية التي تثقل كاهل و جيوب الطبقات الشعبية.
و باعتبارنا أطرا معطلة حاملة للشواهد العليا الماستر و الدكتوراة ننحدر طبقيا من اسر فقيرة لم نسلم بدورنا من التصفية و الحرمان و ضرب حقنا التاريخي والقانوني المتمثل في الإدماج المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية حيث يسعى بنكيران جاهدا في ضرب هذا الحق مستعملا كل الوسائل و الآليات التي تحقق له و لحلفائه ذلك، كما نسجل ان وثيرة و شدة القمع في تزايد غير مسبوق و غير منقطع و ما يترتب عنها من إصابات بليغة و عاهات مستديمة و اعتقالات و متابعات بالجملة. إلى جانب سياسة القمع يسعى الشعبوي بنكيران إلى زرع اليأس و السوداوية في صفوف المعطلين بتصريحاته المتكررة و الكثيرة، و إعلانه عن إجراء مباريات" نزيهة و شفافة" مستغلا و مسخرا المنابر الإعلامية المرئية و المكتوبة لتضليل الرأي العام و نشر شعوذاته و أكاذيبه التي يفنذها الواقع ( مباريات الجماعة المحلية، المحاماة... ).
ونحن كذلك أساتذة سد الخصاص ومنشطي التربية الغير نظامية نؤدي مهمتنا كباقي الاساتذة الرسميين ولنا شواهد تثبت ذلك في شروط أقل مايقال عنها أنها غير إنسانية ولا ترقي لمستوي العيش الكريم نعلن مقاطعتنا للمباريات ونطالب بتسوية وظعيتنا.
وأمام كل هذه الهجمات و الاجهازات، ووعيا من الأطر العليا المعطلة 2011بحجم الاستهداف لم نتردد في إعلان المقاطعة لكل المباريات التي تعلنها الجهات المعنية وكان آخرها مباريات وزارة التربية الوطنية، و يأتي موقفنا هذا بناءا على الاعتبارات التالية:
- إن الشواهد العليا تضمن لنا الحق في الإدماج المباشر بأسلاك الوظيفة العمومية وفقا لمقتضيات المرسوم الوزاري2-11-100. كما نعده مكتسبا تاريخيا ينبغي تحصينه و الحفاظ عليه.
- ان اجتياز المباريات في وضع يتسم بالزبونية والمحسوبية و الفساد و الاعتبارات الحزبية الضيقة لا يضمن ان تكون نتائجه شفافة و ديمقراطية.
-إن عدم قدرة حكومة بنكيران على فتح اكبر الملفات فسادا؛ ملف الموظفين الاشباح الذي يتجاوز عددهم 90.000 منصبا دليل قاطع و ساطع على غياب أجواء النزاهة و تكافؤ الفرص في سياسة لا شعبية لا ديمقراطية. و بناءا على ما سبق ذكره نعلن للرأي العام ما يلي:
 مقاطعتنا لكل المباريات و كل الوصفات و المهدئات الترقيعية التي تقترحها الحكومة و تشبثنا بحق الادماج المباشر كما تنص على ذلك كل الفلسفات و القوانين بما في ذلك المرسوم الوزاري 02-11-100.
 تحميلنا للجهات المعنية المسؤولية الكاملة في استشهاد عبد الوهاب زيدون و ما آلت إليه الوضعية الصحية للمصاب محمود الهواس.
 تضامننا اللامشروط مع كل نضالات الشعب المغربي بكل فئاته (الشليحات، احياء الصفيح، طلبة معطلين...)
 إدانتنا للقمع و الاعتقالات و سياسة التجاهل التي تطالنا وعزمنا النضال قدما.
 دعوتنا جميع المعطلين وكافة الحركات الاحتجاجية الى رص الصفوف و توحيد النضالات.
 تحميلنا للجهات المعنية كامل المسؤولية إلى ما ستؤول اليه الأوضاع.
الرباط في 26 يونيو2012

         Partager Partager

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير