HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








عناصر شبكة حساب "حمزة مون بيبي" يسقطون تباعا بين أيدي رجال الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمراكش.


حقائق بريس
السبت 21 سبتمبر 2019




عناصر شبكة حساب "حمزة مون بيبي" يسقطون تباعا بين أيدي رجال الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمراكش.





لم يعد مستحيلا اليوم على المصالح الأمنية المختصة ببلادنا الحد من أنشطة ومنتحلي صفات ناشري الذعر في النفوس ، المتحايلين على أعراض الناس باستهدافهم لمواطنين وفنانين ومشاهير عن طريق التهديد والتشهير والابتزاز والسب والقدف على مواقع التواصل الاجتماعي ل "سناب شات" و "انستغرام" وحسابات أخرى وهمية على رأسها حساب " حمزة مون بيبي " حيث أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد مباشرتها البحث في شكايات ضحايا هذه الشبكة وعلى رأسها شكاية المركز الوطني لحقوق الانسان توصلت في ظرف قياسي إلى الخيوط الناظمة للشبكة ووضع يدها على عدد من أفرادها التي زرعت الرعب بمدينة مراكش ودمرت حياة واستقرار العشرات من الأسر على إثر ما يتم نشره من تشهير واتهامات خطيرة لكل من يسقط في فلكهم ، وبدأت عناصر الشبكة تسقط تباعا بين أيدي رجال الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ، التي تحقق معهم في المنسوب إليهم وإحالتهم على النيابة العامة.

وعلى خلفية البحث الأمني الذي تقوم به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بخصوص السب والقذف والتشهير والابتزاز والمس بالحياة الخاصة بواسطة خلق حسابات وهمية افتراضية على "سناب شات" و "انستغرام" تحت اسم "حمزة مون بيبي" تم إيقاف مجموعة أخرى من المشتبه فيها تمت إحالتها على النيابة العامة كذلك ، وتزامنا مع الأبحاث الأمنية والقضائية الجارية في النازلة أوقفت الفرقة الوطنية يوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 أحد مسيري وكالات كراء السيارات كان من ضمن المشتكى بهم ، وتم كذلك إيقاف المدعو (م.ض) المراسل الصحفي لجريدة الكترونية بمراكش الذي تم وضعه تحت الحراسة النظرية ، وبارتباط بالقضية يتم البحث من طرف الفرقة الوطنية مع عدد من مسيري مقاهي الشيشة والملاهي الليلية ومطاعم بمدينة مراكش كان يرتادها المتهمون ومن بين هؤلاء الذي يتم البحث معهم بعض المتورطين في عملية تصوير فنانين وشخصيات وتزويد المتهمين في حساب حمزة مون بيبي بمعلومات وصور وفيديوهات عن بعض الضحايا لابتزازهم.

هذا وسوف تقود إجراءات البحث إلى التوصل إلى الفاعل الرئيسي ، وأن هذا التطور في القضية مرده توصل النيابة العامة بنتائج البحث الذي قامت به عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مع الموقوفين ، في الوقت الذي يسعى من خلاله دفاع المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب تحويل القضية إلى قضية رأي عام وطني حيث أن شكاية المركز جاءت في الوقت الذي بدأ فيه ملف النازل يغلي وكل الأنظار متجهة صوب الحدث ، حيث الأمر لم يعد يتعلق بقضية عادية بل أصبح موضوعا عاما.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير