HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








فعاليات محلية تعيد الخروقات البيئية والعمرانية بجماعة ايت يوسف وعلي الى الواجهة


فاطمة اوحسين
الخميس 22 غشت 2019




فعاليات محلية تعيد الخروقات البيئية والعمرانية بجماعة ايت يوسف وعلي الى الواجهة
تفاعلا مع شكايات المواطنين ومرافعات المجتمع المدني وغيرة بعض الباحثين ، تم مؤخرا معالجة اعلامية لما اصبح عليه الوضع العمراني والبيئي بجماعة ايت يوسف وعلي( اقليم الحسيمة )، وذلك في اطار مجموعة من المواد الاعلامية التي تناولت بزوايا مختلفة بذات الجماعة الخروقات العمرانية والبيئية وابعادهما الخطيرة عن الساكنة .

ان الوضع العمراني بجماعة وقيادة ايت يوسف وعلي، اخذ ابعادا خطيرة منذ ان عمدت تقارير جمعوية سابقة وشكايات الى الكشف عن خروقات بيئية وعمرانية ( عدد 24065 من جريدة العلم ليوم السبت 10 /11/2018 )، في حين يؤكد خطورة الابعاد ذاتها ما اصبح عليه الوضع حاليا بتراب الجماعة، حيث تم ايداع شكايات جديدة لدى الجهات المعنية وابرز النماذج حسب نص الشكايات ما اصبح عليه اليوم طريق السواني رقم ١١ بحيث عمدت عضوة بالمجلس الجماعي الى تشييد مبنى في عقار غير مملوك لها وبدون رخصة يمتد جزء منه على الطريق تحت انبوب رئيسي للماء الصالح للشرب، ولم يقف الامر الى هذا الحد حسب نفس الشكايات بل تجاوز الى القيام باصلاحات غير مرخص لها قانونيا ساهم المجلس الجماعي لآيت يوسف وعلي في تسهيل عملية رصف جانبه الرئيسي وربطه بشبكة التطهير السائل ضاربا عرض الحائط القوانين المؤطرة لذلك خدمة لأهداف بعيدة كل البعد عن مضمون التنمية المحلية المستدامة المنشودة من مشروع الحسيمة منارة المتوسط.

من جانبها، ارجعت فعاليات محلية مسؤولية خلق هذا الوضع العشوائي من جهة الى الشطط في استعمال السلطة واستغلال النفوذ لبعض اعضاء المجلس الجماعي، والى تقديم خدمات خارج القانون في اطار سياسية واضحة ينهجها المجلس منذ توليه مسؤولية الجماعة.

في حين يبقى تفاعل وتجاوب الجهات المسؤولة اقليميا وجهويا مع شكايات ومرافعات المجتمع المدني في ما يخص الجوانب البيئية والعمرانية بجماعة ايت يوسف وعلي غائبا لحد كتابة هذه السطور ، مما ادى بالعديد من الفعاليات المحلية الى التساءل حول الوقت المناسب للتدخل والتجاوب مع شكايات المواطنين للحد من العشوائية وحالات التسيب وضرب القانون عرض الحائط واستغلال أعضاء المجلس الجماعي لآيت يوسف وعلي لنفوذهم من اجل مصالحهم واعمالهم غير القانونية التي تضر بالمصلحة العامة وتشكل عبأ خطير على المواطنين وعلى هذا الجزء من الوطن !؟؟.

فعاليات محلية تعيد الخروقات البيئية والعمرانية بجماعة ايت يوسف وعلي الى الواجهة

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير