HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









من قلب الطبيعة لمسات راقية للمصممة مريم بلمجدي


حسناء ايت على
الثلاثاء 28 يناير 2020




من قلب الطبيعة لمسات راقية للمصممة مريم بلمجدي
في أجواء مميزة ورائعة قدمت مريم بالمجدي في المدينة الحمراء في شهر يناير الجاري مجموعتها شتاء وربيع تحت اسم " جوري" نسبة الى الوردة الدمشقية، حيث استوحت المصممة بالمجدي هذه المجموعة من الطبيعة وجمالها التي طالما شكلت مصدر وحي والهام لها، الشيء الذي نجده منعكسا على تصميماتها بطريقة رائعة، وكذلك على الاقمشة الراقية التي اختارتها بالمجدي بعناية لتخدم موضوعها الطبيعية وجمالها.
ولتزيد مجموعتها روعة وجمالا، وظفت بالمجدي عددا من المجسمات كالفرشات، والبعوض، والطيور، والورود، والأسود، والحشرات، والافاعي، إضافة الى اختيارها للألوان المميزة لفصلي الشتاء والربيع.
وقد طرحت بالمجدي تصاميم كلها مرصعة بالأحجار الكريمة، مجموعة مثالية لعاشقات الطبيعة حيث استعملت أقمشة من نوع المخملي، البغوشي، البروكار الحرير، الدونتيل، الكريب، اما فيما يخص الالوان فقد وظفت ألوان ملكية مثل: الاخضر الزيتوني نسبة الى الطبيعة ،الابيض، البيج، الرمادي، والاسود.
ويبقى هذا الاخير خاطف الانفس حيث لم تكتفي المصممة بطبيعة الارض، لكن تجاوزتها، وأخذتنا معها الى الفضاء، بحيث رصعت أحد القفاطين بالاحجار السوداء، وشكلت بذلك الثقب الأسود الظاهرة الطبيعية الغامضة.
رجوعا من الفضاء بحثا عن ملك الغابة مرصعا في احد القفاطين بالاحجار الكريمة، دالا على الرقي والملكية كرمز للمرأة الشجاعة القوية. وانتقلت بنا إلى رمز أسطوري آخر معروف طائر الفنيق، او العنقاق، محلقا بجناحيه العملاقين بأحد القفاطين، هذا الأخير الذي خرج إلى الحياة بعد الموت من رماده، إنه رمز المستحيل في الحضارات القديمة، مرفوقا بزهرة الهندباء dandelion، او سن الأسد، او زهرة الأمنيات والأحلام في ثوب رمادي مرصع بالاحجار الكريمة. وانتقلت بنا إلى رمز آخر من رموز الطبيعة، ألا وهو الثعبان رمز الحكمة والمعرفة والقوة، مرصع بأشكال ثلاثية الأبعاد تلتف حول الذراعين، مرصعة بالاحجار والمجوهرات، حيث تبدو صاحبة الفستان ملكة متوجة على عرش الجمال والأناقة. وأخذتنا لنجد وردة جوري الجذابة العطرية التي تبعث الثقة في النفس، وتزرع الأمل والسكينة محبوكة بالطرز المغربي الاصيل، مرصعة بيد الحرفين المغاربة، رمز اخر من رموز الطبيعة له دلالات ترمز الى العاطفة والحب الصادق، وفي كتفي القفطان تتربع فراشات ثلاثية الأبعاد ترمز للأنوثة والجمال.
ونجد كذلك في القفاطين خلية النحل مرصعة بنقوش وحلقات النحل ترمز بها المصممة بالمجدي الى المرأة الصافية و الغنية، محبوكة بخيوط ذهبية بعناية واثقان لا متناهي.
هذا المجال ليس طارئا على بالمجدي وإنما بدأ اهتمامها به مبكرا منذ صغرها، وكانت تحرص على انتقاء الأقمشة، كما كانت تحب تصميم الموديلات وتنفيذها بيدها، ومع مرور الوقت أصبحت لديها رؤية وتصاميم خاصة، وكانت تعرضها على المحيطين بها، ويبدون لها إعجابهم مما شجعها على التخصص بشكل احترافي في مجال تصميم الازياء.
وسيبقى مثلها الأعلى الأسطورة المصممة coco chanel , karl lagerfed ، وتقول بالمجدي أنها ستكون محظوظة بنقش اسمها، كما نقشت اسمائهم في تاريخ الموضة.
وفي الاخير تقدمت بالمجدي بالشكر لكل من ساندها للوصول لهذا النجاح وتخص بالذكر العائلة والاصدقاء والحرفيين.






         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير