HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









نادي شباب ابن جرير لكرة القدم....اللغط احتد....حذار من الانفجار!


حقائق بريس
الاحد 13 ديسمبر 2020




نادي شباب ابن جرير لكرة القدم....اللغط احتد....حذار من الانفجار!
تأكد رسميا أن نادي شباب ابن جرير لكرة القدم المنتمي للقسم الاحترافي الثاني سيعقد جمعه العام العادي في الوقت البدل الضائع بداية الأسبوع الأخير من الشهر الجاري في ظروف غير عادية، حيث اللغط احتد حوله،لغط آت من جانب منخرطين مطالبين بتشكيل لجنة مؤقتة للتسيير يعهد لها توسيع قاعدة المنخرطين ومنح الفرصة لكل الرياضيين بالمدينة الغيورين المؤمنين على استقرار فريقهم الذي وجد صعوبة في الاحتفاظ بمكانته بالقسم الاحترافي الثاني، حيث انتظر إلى حدود الجولة الأخيرة من الموسم الرياضي الماضي ليطمئن على بقائه بعد تغلبه على فريق النادي القنيطري، ولغط آت من بين أعضاء المكتب المنتهية ولايته والصراع المستميت بينهم حول تنحية بعضهم البعض، ولغط آت من الجمهور الذي يعشق فريقه ويغير على سمعته وتاريخه المطالب هو الآخر بتحديد المسؤوليات خاصة بعد تعميق جراحه والامه جراء النتائج الهزيلة التي حصدها الموسم الماضي ومطالبته بمرحلة جديدة وجدية قوامها التسيير الاحترافي بإشراك الكفاءات الرياضية في التدبير والتسيير وإنقاذ الفريق من السياسويين والمتطفلين على الجسم الرياضي بهذه المدينة ،والدفاع عن مصالح فريقهم حتى يعود التوهج إليه كما كان من ذي قبل، لأن الفريق في أمس الحاجة إلى تسيير احترافي مهني إدارة ومنخرطين وتحمل المسؤولية التي يتطلب ربطها بالمحاسبة، وفعاليات مدنية تدعو إلى التدخل العاجل لافتحاص مالية الفريق افتحاصا دقيقا، ولغط هنا ولغط هناك، ولغط خارج الحدود، ولا يدوم حال على حال اذا كانت مظاهر العجز المالي متفشية، إنما هو الدلالة على سوء التسيير وصمت المسؤولين والجهات المانحة الغير المطالبة بالتبريرات المالية والفريق يغرق، وما أن تنطلق الشرارة حتى يعم الانفجار وتستحيل انئد العودة إلى نقطة الانطلاقة ولو تخلى المتسلطون السياسويون على الفريق، انها لحظة تأمل وأمل تسبق الانفجار، وعلى كل من يهمه الأمر والمسؤولين والمانحين نزع فتيل القنبلة قبل انفجارها، وهذه صيحة إنذار، فلا تنتظروا حتى يعم الطوفان.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير