HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









نادي شباب ابن جرير لكرة القدم....هل يخرج من البطولة مرفوع الرأس ضدا على كل التوقعات؟


حقائق بريس
الاحد 5 يوليوز 2020




نادي شباب ابن جرير لكرة القدم....هل يخرج من البطولة مرفوع الرأس ضدا على كل التوقعات؟



كل التوقعات والأقاويل التي تقول اليوم سواء بضمان احتفاظ نادي شباب ابن جرير لكرة القدم بموقعه ضمن أندية القسم الاحترافي الثاني أو بنهاية الشباب وبأنها لن تكون في قوتها المعهودة،ماكانت لتطرح في هذه المرحلة بالضبط لولا بعض المفاجآت التي عودنا عليها المكتب المسير للنادي في أكثر من مناسبة مثل هاته وعلى رأسها الأزمة المالية واولاها كانت على مستوى التدريب حيث تم طلاق الشقاق بين المكتب والمدرب فلاح وسط احمة من التهم والبلاغات ليتحول الحدث إلى مفاجأة كبرى بحلول المدرب المساعد،فماذا يجب القول بعد إعلان المكتب المسيربعد إعلانه بشكل رسمي عن وضعية الفريق المادية المتازمة حين استقبال هذا الأخير من لدن عامل الإقليم،وهو المكتب الذي توفرت له كل الشروط المادية والمعنوية لبناء فريق قوي، إلا أنه لم يقدر الرسالة الملقاة على عاتقه ومجهودات أشخاص ضحوا بالغالي والنفيس وبموارد ضعيفة جدامن أجل الإستمرارية، فالضائقة المالية تعيشها جل الأندية ببلادنا وعلى الصعيد المحلي كذلك وليس نادي شباب ابن جرير لوحده خاصة بعد إعلان جامعة الكرة قرار استئناف المنافسات بعد حوالي شهور من تجميدها على جميع مستوياتها جراء تفشي جائحة كورونا، وهذا مجهود جبار بذلته الجامعة لوضع حد لكل التأويلات والتكهنات لبعض من كانوا يفكرون في تفادي النزول للأقسام الموالية دون إتمام البطولة بالنسبة للأندية المهددة بفقدان مقاعدها، فقرار الجامعة يضع جميع الأندية في خط واحد للدفاع عن حظوظها المتبقية للصعود للقسم الأعلى أو تفادي النزول. وبالرغم من كل ذلك علينا جميعا أن نتوقع مفاجأة اللاتغيير في المكتب المسير للنادي بمباركة.....لكن المفاجأة الأكبر هي وكما يقال فخاتمتها مسك نهاية الموسم كيفما كانت النتيجة عندما تطالب فعاليات مدنية وجمهور هؤلاء بالرحيل او المطالبة بافتحاص مالي لمالية النادي على مدى سنوات، لأنه من أسباب الدمار الشامل لمسيرة هذا النادي وكرة القدم بهذه المدينة هو الاستعمال المفرط لورقة المنخرطين المحدودة في العدد لغرض ما والتي يتم استغلالها فقط كدرع انتخابي في الجمع العام بعيدا عن المحيط،اماالتساؤلات التي قد تطرح اليوم حول دعم أندية كرةالقدم بهذه المدينة عموما هي التي تم طرحها بالأمس وليس الأمر يتعلق بدعم فريق وحيد مادامت المحنة واحدة ولوكان ذلك سيخضع إلى نقاش خلافي بين أعضاء المجلس الحضري بحيث أن البعض فيهم يعتبر ان هناك سوء تدبير وتسيير يتطلب فتح تحقيق واافتحاص في مالية النادي، ويبقى الوضع كما هو عليه ولو أن السيد عامل الإقليم هو مطالب اليوم بالتدخل العاجل لمعالجة أزمة نادي ابن جرير أولا وباقي أندية كرة القدم بالمدينة التي حرمت من دعم المجلس الاقليمي،وهو أن السيد عامل الإقليم خلال سنة 2018 في لقاء تواصلي مع أندية رياضية بمقر العمالة بابن جرير سبق له أن صرح :انه لتطوير وتأهيل القطاع الرياضي بالإقليم يقترح تنظيم مناظرة أو يوم دراسي حول الرياضة بالإقليم يعكس البعد الديمقراطي الحقيقي للشراكة بين الأندية الرياضية الممارسة في إطار الجامعات الملكية والجماعات الترابية وعلى رأسها المجلس الاقليمي بالخصوص، حيث يجب تأسيس دعم الأندية في المجال الرياضي على أسس تعاقدية، مبرزا أن الرياضة لا يمكن اعتبارها كوقت ثالث، بل يجب التفكير في نموذج جديد للرياضة والدعم ليس هو الغاية بل يجب أن تكون لدينا رياضة بمفهومهاالصحيح.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير