HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة









وكالة “فيتش” تُخفض تنقيط المكتب الشريف للفوسفاط من “مستقر” إلى “سلبي”


حقائق بريس
السبت 16 ماي 2020




وكالة “فيتش” تُخفض تنقيط المكتب الشريف للفوسفاط من “مستقر” إلى “سلبي”
كشفت وكالة التنصيف المالي “فيتش”، الوكالة الدولية للتصنيف الائتماني، في أحدث تقرير صادر عنها هذا الأسبوع، عن تقييم جديد للمكتب الشريف للفوسفاط تزامنًا مع جائحة كوفيد-19.

وخفضت الوكالة الدولية التي تقوم بتقييم قدرة المؤسسات الصناعية والشركات في الوفاء بالتزاماتها المالية والديون، تنقيط المكتب الشريف للفوسفاط من -BBB والتي تعني توقعات متسقرة إلى +BB والتي تعني توقعات سلبية. وهو الأمر الذي يعد نتيجة طبيعية لمراجعة التصنيف السيادي للمغرب.

وكانت الوكالة الدولية قد خفّضت من توقعاتها بخصوص المغرب، المساهم الرئيسي في المكتب الشريف للفوسفاط، من “مستقرة” إلى “سلبية” بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد الوطني.

وقالت “فيتش”، في تقرير لها الأسبوع الماضي، إن “هذه التوقعات السلبية تعكس الضربة القوية التي لحقت الاقتصاد جراء صدمة وباء فيروس كورونا، التي ستتسبب في أكبر انكماش في الناتج المحلي الإجمالي منذ 25 سنة”.

وبخصوص تنقيط المكتب الشريف للفوسفاط، أكدت “فيتش” أن هذا التصنيف لا يشكك بأي شكل من الأشكال في صلابة أسس الشركة المغربية العملاقة في مجال الفوسفاط، حيث ذكرت الوكالة، في تقريرها، أن تنقيط المجموعة ” يعكس نشاطا صلبا مدعوما بالاندماج العمودي للمجموعة، وقدرتها التنافسية من حيث التكاليف، وحجم الاحتياطيات وكذا موقعها كرائد في سوق الفوسفاط” .

عوامل التصنيف الرئيسية

وتتوقع الوكالة الدولية أن تترجع إيرادات المكتب الشريف للفوسفاط، بسبب الكم الأقل من المتوقع والأسعار المحققة، ووفقًا لتقرير ذاته فقد انخفضت أسعار الفوسفاط بنحو 75 دولارًا للطن على أساس سنوي في عام 2019 حيث أدى المناخ الإقتصادي السيء في الولايات المتحدة، وضعف معدلات الاستخدام في الصين وانخفاض أسعار الأمونياك إلى تفاقم تأثير ذلك على الـOCP.

وتتوقع الوكالة زيادة حجم صادرات OCP في عام 2020، بينما لاتزال الأسعار تحت الضغط بسبب انخفاض أسعار الأمونياك والكبريت وصخور الفوسفات، بعدما ارتفعت الأسعار من أدنى المستويات التي كانت في أواخر عام 2019 بمتوسط سعر قدره 296 دولارًا / للطن في الربع الأول من عام 2020، وتعتبر الوكالة أن هذا الانتعاش لا يزال هشًا.
وقامت الوكالة بخفض افتراضات الأسعار طويلة الأجل إلى 350 دولارًا للطن انطلاقا من 390 دولار / للطن، مما يعكس انخفاض تكاليف المواد الخام وزيادة القدرات التي تزيد عن زيادة الطلب.

المكتب الشريف للفوسفاط والدولة

تعد شركة مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ذات أهمية استراتيجية في المغرب، واعتبرتها وكالة التنصيف “فيتش” أكبر جهة توظيف في المغرب، وهي مساهم رئيسي في الأرباح بين الشركات المملوكة للدولة، وتمثل حوالي 20٪ من عائدات الصادرات المغربية.

والشركة مملوكة للدولة بنسبة 94 في المائة وهي أكبر مصدر للشركات غير المالية للسندات الدولية، في حين يتم تشغيل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط كشركة محدودة موجهة نحو الربح، فإن غالبية مجلس إدارتها يتألف من ممثلين عن الوزارات الحكومية.
وقالت الوكالة إنَّ المكتب الشريف للفوسفاط ساهمَ بمبلغ 3 مليارات درهم مغربي في صندوق كورونا واستحوذ على حصة لشراء فنادق من المكتب الوطني للسكك الحديدية (ONCF) عام 2020. وحسب نفس الوكالة فإن المزيد من التدفقات النقدية المادية من الشركة لدعم مبادرات الدولة والاقتصاد الأوسع يمكن أن يؤدي إلى ضغط كبير على ملف الـOCP الائتماني.
ويتوقع المحللون أن يظل مستوى الأسعار غير مواتٍ على المدى القصير، وتتوقع وكالة فيتش تخفيض أكثر من 10 في مائة من افتراضاتها لسعر طن من الأسمدة بحلول عام 2022، ومع ذلك، دفعت الطبيعة الاستراتيجية لقطاع الأسمدة العديد من الحكومات (أستراليا والأرجنتين والصين وبلجيكا وفرنسا والساحل ساحل العاج ، الأرجنتين …) لاتخاذ تدابير لضمان حسن سير سلسلة التوريد.
وتمثل هذه البلدان حوالي 60 في مائة من الاستهلاك العالمي للأسمدة، ووفقًا لمعطيات ذلت صلة، يظل الطلب الموجه إلى OCP عند مستوى عادي وتعمل الوحدات المختلفة للمجموعة بكامل طاقتها لتلبية دفاتر الطلبات.

تأثير أزمة كورونا على تصدير الفوسفاط

وأكد التقرير أن وباء فيروس كورونا لم يؤثر على مصانع الـOCP والمناجم ومناطق اللوجيستيك حتى الآن، كما لم يؤثر على عمليات التحميل والتفريغ في موانئ المغرب (آسفي – الجرف الأصفر..)، في حين أن الشحنات إلى البرازيل وأوروبا، بما في ذلك إيطاليا وإسبانيا، لم تتعرض لأي انقطاع.

وقال المصدر ذاته إنَّ الإغلاق في الهند ربما كان له بعض التأثير السلبي على شحن حمض الفوسفوريك إلى البلاد، ويتوقع خبراء “فيتش” أن يتم تعويض الخسارة في الحجم عن طريق زيادة الصادرات على الأسمدة الجاهزة، وكشفَ المصدر ذاته أنَّ OCP قد قامَ ببيع جميع شحنات الفوسفات الحبيبية قبل نهاية أبريل وكان مخطط لبيعها في شهر مايو.

معادلة الكادميوم البيئية

من جهة أخرى أفاد الخبراء أن رواسب صخور الفوسفات لدى OCP تحتوي على نسبة عالية من مادة الكادميوم، والتي تواجه حد 60 ملغ / كغ P205 بموجب لائحة الاتحاد الأوروبي لعام 2022.

ويُعتبر الاتحاد الأوروبي هو ثالث أكبر سوق لشركة OCP بنسبة 20 في المائة من المبيعات في عام 2018، وقال الخبراء إن منتجات OCP تتوافق حاليًا تمامًا مع جميع جوانب اللائحة الجديدة وأنها تستثمر في تطوير طرق فعالة من حيث التكلفة لمعالجة هذه التغييرات مع التركيز على التعدين الانتقائي للطبقات ذات محتوى الكادميوم المنخفض.

وحسب معطيات موقع “لكم” فإن مقترح المفوضية الأوروبية بتحديد مادة “الكاديميوم” يدعو إلى الحد من تركيز 60 ملغ من “الكادميوم” لكل كيلوغرام من صخور الفوسفاط، على أمل خفض هذه الكمية إلى 20 ملغ في كل كيلوغرام واحد، خلال 12 سنة. في حين يقترح المكتب الشريف للفوسفاط تزويد كمية “الكادميوم” إلى 80 ملغ في الكيلوغرام الواحد من صخور الفوسفاط.


         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير