HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








أعداء الحقيقة ...


ابريك عبودي
السبت 24 نونبر 2018




أعداء الحقيقة ...
بتكتمها عن المعلومة وعدم افصاحها للصحافة عن معطيات تعد من صميم الممارسة الاعلامية ، تفضل بعض المجالس المنتخبة التغريد خارج الزمن ، والانفتاح الذي تعيشه بلادنا في مجال الحق في الولوج الى المعلومة كما انها تجهز على الحق في الاعلام سواء بتكتمها عن معطيات هي من صميم الحياة العامة او بمناسبة تسترها عن ارقام الصفقات العمومية والتي تصرف من المال العام ، لتبقى حبيسة الظل .
اه هذه الممارسات التي نصادفها كصحافيين بادارة مجلس منتخب مثلما نتلقاها من مؤسسات اخرى جعلها المشرع في خدمة المصلحة العامة ليس لها ما يفسرها ، اللهم الابقاء على هذه المؤسسات المنتخبة بالخصوص خارج نطاق الشفافية والرقابة الشعبية .
لقد ابانت التطورات التي حصلت في دول ديمقراطية اختارت نهج الاصلاح والرقي بمواطنيها للافضل ان الاعلام شريك استراتيتجي في التنمية وفي تجدير ثقافة حقوق الانسان ، وفي كل مناحي التغيير التي تنصب على المضي نحو الارقى بدل الديماغوجية واللانزاهة .
ان الجماعات الترابية التي تتستر اليوم في زمن الحق في المعلومة على ارقام واعتمادات التسيير وتقارير بعيدا عن اعلام العموم للتلاعب بارقامها ، وعلى لوائح المواطنين والعاملين لاطعام جيش من الاشباح هي جماعات ترابية خارج الزمن الذي يريده المغرب اليوم .
لقد اختارت جريدة حقائق بريس ومنذ ظهورها على الويب نهج نبد تظليل القارىء والتعتيم او تلميع صورة البشاعة بتحويل الذئب الى حمل وديع ، لذلك كان لابد ان نتلقى العديد من العقبات والعراقيل من لوبيات مناهضة للتغيير ممن اعتادوا نهب المال العام والتستر على الحقيقة .
لقد قيل ان التظليل هو أرقى شكل من اشكال القمع ، وعندما ترفض جماعات ترابية منح الصحافيين معطيات هي من صميم الحياة العامة او الافصاح للصحافة عن تقارير وغيرها من محاضر ومقررات الدورات العادية او الاستثنائية فان ذلك يعد من باب التظليل وقمع الحقيقة . ومن باب الاستدراك ليس الا ، ولكي لا نضع البيض الفاسد والصالح في سلة واحدة ، وجب ان نقول ان هناك ادارات لا تبخل جهدا عندما يتعلق الامر بتزويد الصحفيين بالمعلومات ولهؤلاء الف شكر ، اما لاعداء الحقيقة فنقول قد تستطيعون تكميم الافواه والتستر على الحقائق داخل معاطفكم ، لكن لن تستطيعوا حجب الحقيقة لانها انكشاف اخر المطاف .

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

مقالات ذات صلة
< >

الاحد 21 أكتوبر 2018 - 12:12 حين نفشل في التحرّر

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير