HakaikPress - حقائق بريس - جريدة الكترونية مستقلة








ابن جرير ... المنتخبون يحتقرون الكرة والملعب محط أطماع الفريق الأول بالمدينة


حقائق بريس
الاحد 9 ديسمبر 2018




ابن جرير ... المنتخبون يحتقرون الكرة والملعب محط أطماع الفريق الأول بالمدينة



إن المسؤولين بابن جرير يجتهدون في إضعاف أندية كرة القدم الممارسة ببطولة العصبة وأصبحوا يبذلون جهود كثيرة من أجل إقبارها وإنهاء مسيرتها، هؤلاء أصبح يقلقهم أن يكون للمدينة طاقات ومؤهلات رياضية، لذلك تجدر الإشارة إلى أن المجلس الحضري لابن جرير اتخذ قراره الجائر غير المسؤول وغير المبني على أساس واقعي، القرار القاضي بحرمان هذه الأندية من ممارسة نشاطها الرياضي بالملعب الرياضي الوحيد بالمدينة المستوفي للمواصفات والشروط القانونية لممارسة رياضة كرة القدم، في غياب التشاور اللازم مع الأندية التي تعيش بدون أي دعم حقيقي وبدون أدنى التفاتة تحفيزية خاصة من قبل المسؤولين الذين ظلوا يماطلون ويسوفون بوعود لم يتحقق منها أي شيء لا على مستوى دعم المجلس الاقليمي أو على مستوى الملعب الذي تم إغلاقه في وجه هذه الأندية دون غيرها، برغم التعاون والتفهم الذي أبدته عصبة الجنوب لكرة القدم بالسماح لهذه الأندية بإجراء مقابلاتها ولو بدون جمهور لتسهيل مهمتها ومساعدتها في التخفيف من مصاريفها المتعددة، لكن آذان المجلس الحضري ظلت صماء وعيون المسؤولين عمياء اتجاه معاناة الممارسين والمكاتب المسيرة للأندية الرياضية بالمدينة، ولم تتحرك في هؤلاء المسؤولين مشاعر مصلحة الشباب الرياضي وأندية كرة القدم بابن جرير وهي ترسم مسار شباب واعد وطموح دون نهج المسؤولين نوع من الحكمة والتصرف بشكل ايجابي مع هذه الأندية من أجل تمكين شباب المنطقة من الابحار صوب التوهج بدلا من الركون في متاهات الانحراف، والدعوة إلى الوقوف على حقيقة القرار الجائر لرئيس المجلس الحضري اتجاه أندية رياضية تتنفس المعاناة، فهذه المعطيات كما أشرنا لذلك في أكثر من مناسبة ليست بهدف تصفية حسابات مع أحد أو بقصد إصدار التهم المجانية، لكنها الحقيقة الكاملة التي يجب أن يطلع عليها الرأي العام، وكذلك من أجل دق ناقوس الخطر لأن استمرار المسؤولين بابن جرير على هذا النهج غير مركز أمام تردي الوضع الرياضي بالمدينة في ظل غياب سياسة رياضية ما جعل الملعب هو كذلك محط أطماع استغلاله من طريف فريق وحيد أمام تجاهل المجلس الحضري الساهر على صيانة الملعب وتدبيره وكذلك المسؤولين هذا وإذا واصلت هذه الأندية تضحياتها لضمان البقاء هذا الموسم فهذا يأتي من باب الشكر والتقدير للجماهير التي لا تدخر جهدا في تشجيعها ومساندتها.

         Partager Partager

تعليق جديد
Twitter

شروط نشر التعليقات بموقع حقائق بريس : مرفوض كليا الإساءة للكاتب أو الصحافي أو للأشخاص أو المؤسسات أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم وكل ما يدخل في سياقها

أخبار | رياضة | ثقافة | حوارات | تحقيقات | آراء | خدمات | افتتاحية | فيديو | اقتصاد | منوعات | الفضاء المفتوح | بيانات | الإدارة و التحرير